المخرج الروسي كيريل سيريبرينكوف ممنوع من التوجّه إلى "كان"

02 : 00

أعلن محامي المخرج الروسي كيريل سيريبرينكوف أنّ موكّله لن يستطيع حضور مهرجان "كان" السينمائي في فرنسا حيث يشارك فيلمه الجديد في المسابقة الرسمية، بسبب القرار الصادر في حقه بمنعه من مغادرة الأراضي الروسية. وأكد ديمتري خاريتونوف أن "كيريل (سيريبرينكوف) لا يمكنه مغادرة الأراضي الروسية"، موضحاً أن هذا الحظر سار حتى نهاية مدة وقف التنفيذ المصاحبة لعقوبة السجن الصادرة في حق المخرج الروسي، أي حتى حزيران 2023.

وحُكم على المخرج البالغ 51 عاماً بالسجن ثلاث سنوات مع وقف التنفيذ ودفع غرامة في قضية اختلاس أموال مساعدات عامة. وكان سيريبرينيكوف أوقِف في آب 2017 ثم وُضع قيد الإقامة الجبرية لأكثر من عام ونصف عام بتهمة اختلاس نحو 130 مليون روبل (1,76 مليون دولار) من الإعانات العامة بين عامي 2011 و2014.

وصدر حكم السجن في حقّه على الرغم من المواقف الدولية التي انبرت للدفاع عنه، وعريضة رفعها أكثر من ثلاثة آلاف شخصية من الوسط الثقافي الروسي.

ولم يجاهر سيريبرينيكوف بمعارضة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، لكنه دأب على انتقاد الضغط الذي يستهدف الفنانين الروس، في حين تتعرّض أعماله التي تتناول مواضيع كالسياسة أو الدين أو الجنس لانتقادات من السلطات أو النشطاء الأرثوذكس.

وقد أعلن منظمو مهرجان "كان" السينمائي بدورته الرابعة والسبعين الخميس الفائت أن فيلمه الأخير "بترفز فلو" سيشارك في المسابقة الرسمية لنيل جائزة السعفة الذهبية.

هذا الفيلم مقتبس من رواية للكاتب الروسي أليكسي سالنيكوف ويروي التغير السريالي في الحياة اليومية لعائلة من مدينة إيكاتيرنبرغ الصناعية في جبال الأورال بعد إصابة أفرادها الثلاثة بالإنفلونزا. ويبدأ عرضه في روسيا في التاسع من أيلول المقبل، وفق شركة "سوني بيكتشرز" الموزعة له.

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.