اعتقال رجل دين في باكستان هدد ملالا يوسفزاي بالقتل

16 : 38

اعتقلت السلطات الباكستانية رجل دين هدد بقتل ملالا يوسفزالحائزة جائزة نوبل للسلام، على خلفية تصريحات أدلت بها في شأن الزواج، وفق أفاد مسؤولون اليوم، كما افادت "وكالة الصحافة الفرنسية".

ومنذ نجاتها من محاولة اغتيال نفذها عناصر من طالبان في شمال غرب باكستان عندما كانت في الـ15 من عمرها، تحولت خريجة جامعة أوكسفورد شخصية عالمية مدافعة عن تعليم الفتيات.

لكنها أثارت جدلا في بلدها بعدما شككت خلال مقابلة أجرتها معها مجلة "فوغ" المعنية بالموضة بمدى ضرورة زواج أي شريكين. ورأى نواب في إقليم خبر بختونخوا الذي تتحدر منه أن تصريحاتها "مناهضة للإسلام".

وقال رجل الدين ساردار علي للطلبة في مدرسة دينية محلية في مدينة لكي مروت شمال غرب البلاد الأسبوع الماضي: "تحلم ملالا بالعودة لتصبح رئيسة لوزراء البلاد لكنها تروج للفاحشة". وهدد بقتلها بتفجير انتحاري إذا عادت.

وقال مسؤول الشرطة وسيم سجاد لـ"وكالة الصحافة الفرنسية~ إنه تم "توجيه تهم التهديد واستخدام خطاب كراهية والتحريض على الإرهاب إلى ساردار علي".

وأكد مسؤول آخر في الشرطة يدعى محمد عمران توقيف رجل الدين.

وانتقدت يوسفزاي العام الماضي رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان على "تويتر" بعدما فر عنصر من طالبان قال إنه كان وراء الهجوم عليها من المعتقل.

ووضعت صورتها على النسخة البريطانية من مجلة "فوغ" الأسبوع الماضي. وقالت في المقابلة: "إن كنت تريد شخصا ما في حياتك، لماذا يتعين عليك توقيع وثائق زواج، لما لا يتم الاكتفاء بالشراكة؟".

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.