أرمينيا: باشينيان يوجّه "صفعة إنتخابيّة" لمعارضيه

02 : 00

في "صفعة ديموقراطية" مدوّية، حقّق رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان فوزاً مريحاً في الإنتخابات التشريعية المبكرة في البلاد، بحسب ما أظهرت النتائج الكاملة التي نشرتها لجنة الإنتخابات المركزية بالأمس، واحتج عليها منافسه الرئيسي روبير كوتشاريان مندّداً بوجود "تزوير".

وبعد فرز كلّ بطاقات الإقتراع، حصل حزب باشينيان "العَقْد المدني" على حوالى 53.9 في المئة من الأصوات، ما سيسمح له بتشكيل حكومة جديدة بمفرده وإعادة تعيينه رئيساً للحكومة.

وحصدت لائحة الرئيس السابق روبرت كوتشاريان، "كتلة أرمينيا" 21 في المئة من الأصوات، فيما يخشى مراقبون كثرٌ اندلاع احتجاجات وحتّى أعمال شغب بعد حملة انتخابية محتدمة أدّت إلى استقطاب في المجتمع الأرميني، بعد بضعة أشهر من تكبّد يريفان هزيمة عسكرية في مواجهة باكو.

لكن بعثة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا وصفت الإنتخابات بأنها كانت "تنافسية وجيّدة التنظيم"، مشيدةً بـ"حملة ديموقراطية"، ومعتبرةً أن فرز الأصوات كان "شفافاً إلى حدّ بعيد". ورغم اتهامات المعارضة، أكدت اللجنة الإنتخابية المركزية أن "الإنتخابات جرت وفقاً للقانون عموماً".

وبلغت نسبة المشاركة 49.4 في المئة، مقابل 48.6 في المئة العام 2018. ودُعي نحو 2.6 مليون ناخب للمشاركة في هذه الإنتخابات لاختيار 101 نائب لولاية من 5 سنوات.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.