الإتحاد الأوروبي مستعدّ لتكرار تجربة مراقبة الانتخابات عون مرحّباً: في موعدها وبكل شفافية وديمقراطية

02 : 00

دعوة إلى احترام حقّ الانتخاب

أكدت الرئيسة السابقة لبعثة الاتحاد الاوروبي التي تولت مراقبة الانتخابات النيابية في العام 2018 السيدة ايلينا فالنسيانو، ومن قصر بعبدا أمس، استعداد الاتحاد الاوروبي لتكرار تجربة مراقبة الانتخابات النيابية في العام المقبل، فيما ابلغ اليها رئيس الجمهورية العماد ميشال عون أن "الانتخابات النيابية ستجري في موعدها في ربيع 2022، وان لبنان يرحّب بوجود مراقبين اوروبيين لمتابعتها كما حصل في العام 2018"، وأعلن ان "الدولة ستتخذ كل الاجراءات المناسبة كي تتم الانتخابات في اجواء ديموقراطية وامنية مناسبة، مع التشديد على الشفافية لتأمين اوسع مشاركة شعبية فيها".

ولفت رئيس الجمهورية الى ان "الجهد سينصب هذه المرة كي لا تستغل الاوضاع الاقتصادية والمعيشية الصعبة التي يعاني منها المواطنون للتأثير على حرية الناخب وخياراته، الامر الذي يفرض تعزيز الاشراف على تمويل الحملات الانتخابية، فضلاً عن تعزيز صلاحيات هيئة الاشراف على الانتخابات في مجالي الرقابة والمعاقبة". وأعلن دعمه "للاصلاحات التي من شأنها تحسين مستوى التمثيل الديموقراطي في لبنان، وتعزيز حضور المرأة في الانتخابات"، لافتاً الى ان النظام النسبي الذي اعتمد خلال انتخابات 2018 امّن تمثيلاً أفضل لكافة الفئات والتيارات في لبنان".

وأمل عون "في ان يكون تأثير جائحة "كورونا" قد تراجع مع موعد الانتخابات النيابية المقبلة في 2022، وإلا فإن معايير التباعد الاجتماعي ستعتمد لتأمين الظروف الصحية الملائمة".

عند دياب

كذلك زارت فالنسيانو كلّاً من رئيس مجلس النواب نبيه بري، الرئيس المكلف سعد الحريري ورئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب في السراي الحكومي، يرافقها سفير الإتحاد الأوروبي رالف طراف، نائب رئيس قسم مراقبة الديموقراطية والإنتخابات في الخدمات الخارجية الأوروبية فابريس فارييه، المسؤولة في مكتب الشؤون السياسية هنا سفرين، الخبير في الإنتخابات خوسيه أنطونيو دي غبريال والخبيرة القانونية ناليدي لاستير.

وحضر عن الجانب اللبناني نائبة رئيس الحكومة وزيرة الدفاع الوطني وزيرة الخارجية بالوكالة زينة عكر، وزير الداخلية محمد فهمي، مدير مكتب رئيس الحكومة القاضي خالد عكاري ومستشار دياب للشؤون الديبلوماسية السفير جبران صوفان. وجرى البحث في الإجراءات المتخذة في سياق تنفيذ توصيات بعثة الإتحاد الأوروبي لمراقبة الإنتخابات التي جرت في العام 2018.

وعبر حسابها على "تويتر"، كتبت بعثة الاتحاد الأوروبي في لبنان: "رئيسة بعثة مراقبة الانتخابات النيابية في لبنان لعام 2018 التابعة للاتحاد الأوروبي إيلينا فالنسيانو في بيروت هذا الأسبوع".

واعتبرت البعثة أنه "من المشجع أن نسمع من رؤساء الجمهورية والمجلس النيابي والحكومة بأن الانتخابات ستجري في مواعيدها عام 2022"، وشددت على "وجوب احترام حق الانتخاب".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.