لملمت جراحها وأكملت المسيرة

01 : 42

تصوير رمزي الحاج

امتدت يد الإرهاب على الصحافية مي شدياق في مسلسل اغتيالات شخصيات من قوى "14 آذار" بين عامي 2005 و2006 ولكن العناية الإلهية أنقذتها وأكملت شدياق طريقها بكل عزيمة في العمل الصحافي والسياسي، ووسعت دائرة نشاطها الإعلامي المدافع عن الحرية والسيادة، وفي الذكرى 14 على محاولة اغتيالها تكمل شدياق مسيرتها من موقع وزيرة الدولة لشؤون التنمية الإدارية. وغرّد رئيس "القوات" سمير جعجع في حسابه على تويتر في الذكرى مرفقاً تغريدته بصورة لشدياق كتب عليها: "لملمت جراحها وأكملت المسيرة".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.