الجرعة الثالثة تتقدّم وتخوّف من العودة إلى الإغلاق مجدّداً

02 : 00

عشرات الآلاف يتظاهرون مجدداً في فرنسا رفضاً للشهادة الصحية (أ ف ب)

فرض المتحور "دلتا" العودة إلى تشديد القيود الصحيّة في العديد من الدول، ومنها في أوروبا حيث شهدت فرنسا إحتجاجات شعبية رفضاً للشهادة الصحيّة، في حين إستبعد مستشار البيت الأبيض للأزمة الصحيّة أنتوني فاوتشي أمس العودة إلى تطبيق تدابير إغلاق مجدداً، حتى لو "تدهور الوضع" بسبب "تفشي الوباء لدى غير الملقحين"، مؤكداً في الوقت نفسه على ضرورة تلقي اللقاحات ضدّ كوفيد-19 التي "تجعل الإصابة غير خطيرة" وتحول "دون دخول المستشفى أو ربما الوفاة".

توازياً، تعتزم ألمانيا بدء تطعيم المسنين والفئات الأكثر عرضة للخطر بجرعات إضافية معززة من لقاحي موديرنا وفايزر بغض النظر عن اللقاح الذي حصل عليه الأفراد في الأصل اعتباراً من 1 أيلول، مع تزايد المخاوف بشأن المتحور دلتا، بعد دراسات جرت مؤخراً وأظهرت أن الوقاية من الإصابة تتراجع مع مرور الوقت، ما يعرّض الفئات الأضعف للخطر مجدداً. وستشجع على تطعيم من تتراوح أعمارهم بين 12 و17 عاماً.

وفي السياق، أعلن عالم الفيروسات في المركز الصيني لضبط الأمراض والوقاية منها فينغ زيجيان، أن "الوقاية التي يوفرها اللقاح الصيني ضد المتحور دلتا قد تكون تراجعت بعض الشيء، لكن لا يزال لدى اللقاح الحالي أثر وقائي جيد". وتشهد مدن صينية حملات فحص كوفيد-19 واسعة النطاق تشمل الملايين، إضافة إلى إعادة فرض قيود جديدة على السفر، في وقت تحاول السلطات الصحية جاهدة احتواء أكبر تفشٍ للفيروس في البلاد منذ أشهر.

على صعيد آخر، بدأت السعودية أمس حظر دخول غير الملقحين ضد فيروس كورونا إلى الإدارات العامة والمؤسسات الخاصة، فيما تشدد المملكة الخناق على المترددين في تلقي اللقاحات بالتزامن مع فتح أراضيها أمام السياح الملقحين بالكامل. واعتمدت السعودية تطبيقاً الكترونياً اسمه "توكلنا" يسجل عليه السكان جرعات اللقاح التي تلقوها، وبات التطبيق مفتاح دخول الأماكن العامة.

إلى ذلك، تشهد الجزائر نقصاً كبيراً في اسطوانات الأوكسجين مع تزايد أعداد المصابين، وارتفاع اسعارها بما يفوق قدرة كثيرين في الحصول عليها من الأسواق الموازية.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.