البابا للّبنانيين: رغبتي بزيارتكم كبيرة

02 : 00

"أعزائي اللبنانيين، إن رغبتي في القدوم لزيارتكم كبيرة...". هذا ما قاله قداسة البابا فرنسيس في النداء الذي وجّهه في نهاية مقابلته العامة مع المؤمنين، وجاء فيه:

" بعد مرور عام على الانفجار الرهيب الذي حدث في مرفأ بيروت، عاصمة لبنان، والذي سبّب الموت والدمار، يتوجّه فكري إلى ذلك البلد العزيز، ولا سيما إلى الضحايا وعائلاتهم والعديد من الجرحى والذين فقدوا منازلهم وعملهم. لقد فقد الكثيرون أيضاً الرغبة في العيش".

وتابع: "في يوم الصلاة والتأمل من أجل لبنان، في الأول من تموز الماضي، قبلنا مع القادة الدينيين المسيحيين تطلعات وآمال الشعب اللبناني المرهق والخائب، ورفعنا الصلاة إلى الله نور الرجاء من أجل تخطّي الأزمة الصعبة. واليوم أناشد المجتمع الدولي أيضاً، طالباً منهم مساعدة لبنان لكي يقوم بمسيرة قيامة من خلال تصرفات ملموسة. ليس بالكلمات وحسب وإنما من خلال تصرفات ملموسة. وفي هذا الصدد آمل أن يكون مثمراً المؤتمر القائم والذي تنظّمه فرنسا والأمم المتحدة".

وختم البابا بالقول: "أعزائي اللبنانيين، إن رغبتي في القدوم لزيارتكم كبيرة، وأنا لا أتعب من الصلاة من أجلكم لكي يعود لبنان مجدّداً ليكون رسالة أخوة ورسالة سلام للشرق الأوسط بأسره".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.