قطْع طرق "احتجاجاً على الأوضاع المعيشية"

00 : 24

محتجون قطعوا طريق اللبوة - النبي عثمان (الوكالة الوطنية)

شهد عدد من المناطق اللبنانية أعمال احتجاج من جانب مواطنين عمدوا إلى قطع الطرق بالإطارات المشتعلة.

وأفادت "الوكالة الوطنية للاعلام" أن مجموعة من الشباب قطعت طريق الفرزل سلمياً في الاتجاهين، احتجاجاً على الاوضاع المعيشية الصعبة، وشهدت المنطقة زحمة سير خانقة. للغاية نفسها، عمد بعض المحتجين إلى قطع الطريق الدولية في منطقة أبلح في البقاع الاوسط بالاطارات المشتعلة في الاتجاهين، احتجاجاً على سياسة الهدر والفساد الحاصلين من دون أي محاسبة.

كما أفادت "الوكالة" عن قطع الطريق الدولية بعلبك - حمص في البقاع الشمالي، في كل من محلتي اللبوة والنبي عثمان بالإطارات المشتعلة من قبل محتجين بسبب الوضع الاقتصادي المتردي. وعمل الجيش اللبناني على اعادة فتحها. كذلك، قطع مزارعون وأصحاب "بيك اب" الطريق الدولية في بعلبك - حمص عند مدخل الهرمل في محلة المحطة قرب حاجز الجيش، احتجاجاً على ما وصفوه "حجز الجيش اللبناني للمزروعات اللبنانية بحجة التهريب". وكان آخرها أمس عبر توقيف نحو 20 سيارة "بيك اب" عند حاجز العاصي في الهرمل، محملة بالباذنجان والفليفلة، وبحسب المزارعين هي قطاف لبناني قام الجيش باحتجازها ليل أمس الأول.

كما عمد سائقو سيارات نقل الخضار والفواكه وبمشاركة مزارعين وأصحاب املاك، إلى قطع الطريق العام في محلة جسر العاصي بالإطارات المشتعلة احتجاجاً على عدم السماح لهم بالانتقال إلى الأسواق على حواجز الجيش في ساعات الصباح الباكر.

وتزامن التحرك مع نهاية الدوام في الدوائر والمدارس ما تسبب بأزمة سير خانقة وأدّى الازدحام إلى حالة من الفوضى ومشادات كلامية، وحضرت إلى المكان دوريات من الجيش وقوى الأمن ومخابرات الجيش حيث عملت على فتح الطريق الذي أصيب بأضرار نتيجة اشتعال الاطارات وخصوصاً عند الجسر.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.