"الشيوخ" يُقرّ خطّة بايدن للبنى التحتيّة

02 : 00

أقرّ مجلس الشيوخ الأميركي أمس خطّة للاستثمار في البنى التحتية بقيمة 1.2 تريليون دولار تحظى بدعم جو بايدن، في انتصار مهمّ بالنسبة إلى الرئيس الديموقراطي.

وكانت الحزمة التي وصفها البيت الأبيض بـ"التاريخية" بحاجة إلى غالبية ضئيلة لتمرّ في مجلس الشيوخ، وحظيت بدعم نادر من قبل عدد من الجمهوريين.

وسيُحال مشروع القانون الآن على مجلس النواب ليحصل على الموافقة النهائية، حيث يبدو مصيره أكثر غموضاً في ظلّ التوتر في صفوف الحزب الديموقراطي، الذي له غالبية ضئيلة في المجلس.

ويُرجّح أن تستغرق المفاوضات مدّة طويلة فيما قد لا يجري التصويت النهائي في الكونغرس قبل الخريف. وتنصّ الخطة التي كانت ثمرة توافق نادر بين أعضاء جمهوريين وديموقراطيين في "الشيوخ"، على تخصيص مبلغ جديد قدره 550 مليار دولار للإنفاق الفدرالي على البنى التحتية المرتبطة بالنقل والإنترنت الفائقة السرعة وجهود مكافحة التغيّر المناخي.

وتُحسب ضمن خطّة الإنفاق البالغة 1.2 تريليون دولار (أي ما يُعادل إجمالي الناتج الداخلي لإسبانيا للعام 2020)، أموال عامة أخرى تمّ تخصيصها بالفعل لمجالات عدّة.

وتُعدّ الخطة من أبرز المسائل المدرجة على أجندة بايدن داخلياً والهادفة إلى إحداث تحوّل في الولايات المتحدة عبر إنفاق أكثر من 4 تريليونات دولار من الخزينة الفدرالية.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.