جريح في احتجاج أمام منزل سلامة... خوّات وإطلاق نار على المحطات

02 : 00

التوتر مستمر على الأرض  (فضل عيتاني)

رفع قرار رفع الدعم منسوب الاحتقان لدى اللبنانيين، وانعكس توتراً مستمراً على الارض مصحوباً بقطع الطرق واشكالات متنقلة واطلاق نار ولا سيما امام محطات الوقود في حين واصل مناصرو التيار الوطني الحر تحركهم الاحتجاجي امام منزل حاكم مصرف لبنان.

ولليوم الثاني، تجمع الحرس القديم في "التيار الوطني الحر" في محيط فيلا سلامة عند شاطئ بلدة الصفرا - كسروان، إستكمالاً للتحرك الذي بدأوه بعد قرار الحاكم رفع الدعم، وسط إجرءات أمنية مشددة ينفذها الجيش والقوى الأمنية في محيط الفيلا. وحاول المحتجون الدخول عبر البوابة الحديدية، مرددين هتافات ضد سياسته المالية. وادى التدافع الى اصابة احد المحتجين بجروح في رأسه.

وقطع محتجون طريق المكلس - جسر الباشا، وفي الحدث، عمد بعض الشبان إلى قطع الطريق في ساحة البلدة وطريق الصنوبرة، احتجاجاً على انقطاع الكهرباء وتوقف اشتراكات المولدات وتردي الاوضاع، وجرى تصادم مع بعض شباب البلدة الرافضين لقطع الطريق، ما أدى إلى اشتباك بينهم، فتدخل الجيش على الفور وانتشر بشكل كثيف في البلدة.

وكان محتجون قطعوا المسلك الغربي لاوتوستراد الدورة مقابل محطة مدكو، وكذلك الطريق البحرية. وشهدت المنطقة زحمة سير خانقة. وحصل إطلاق نار في إحدى محطات المحروقات التابعة لشركة كورال في منطقة الدامور من دون وقوع إصابات أو أضرار. وتسبب الحادث بزحمة سير خانقة على أوتوستراد الجية بسبب تهافت المواطنين على تعبئة البنزين.

وفي الجنوب، وقع اشكال امام محطة "كورال" في منطقة مرج زبدين بين المواطنين الذين ينتظرون تعبئة البنزين، تطور الى تضارب وتدافع وأصيب عدد منهم بجروح مختلفة جراء استعمال الآلات الحادة.

وعند المدخل الغربي لمدينة النبطية توقفت احدى المحطات عن التعبئة بسبب فرض بعض الشبان من المنطقة خوات مالية على المواطنين الذين يودون ان يكون دورهم في الاولوية، واحتدمت الاجواء بين المنتظرين لتعبئة البنزين ولكن تقرر اقفال المحطة ابوابها موقتاً.

وعند دوار كفررمان اعترض شبان صهريجاً محملاً بالمازوت وحاولوا تغيير وجهته الى احد المولدات في المنطقة فأعترضتهم القوى الامنية.

كذلك اعترض شبان في بلدتي دير الزهراني وزفتا صهاريج محملة بالمازوت في اوقات متفاوتة خلال الـ 36 ساعة الماضية، واجبروها على تفريغ حمولتها في مولدات الاشتراك في البلدتين.

وقطعت طريق عام صور - الناقورة والطريق في بلدة عين الدلب شرق صيدا بالإطارات المشتعلة، إحتجاجاً على تردي الأوضاع المعيشية.

وقطع محتجون على انقطاع الكهرباء والغلاء وأزمة المازوت، مدخل صور الجنوبي بالقرب من "سبينيس"، واعتصموا أمام محطة بكري للمحروقات احتجاجاً على عدم تعبئة البنزين.

وأقفل شبان غاضبون دوار حاروف - النبطية - الدوير احتجاجاً على تردي الاوضاع واطفاء مولدات الاشتراكات، بحجة نفاد المازوت. ووضعوا العوائق الحديدية وسط الدوار، مما ادى الى اقفاله نهائياً باتجاه النبطية ومنطقتها. كذلك اقتحمت مجموعة من الشبان مبنى بلدية النبطية، مطالبين بتوفير الكهرباء للمنازل بعد توقف مولدات الاشتراك.

في الشمال، قُطع السير على اوتوستراد البالما بالاتجاهين، وأوتوستراد المنية الدولي في الإتجاهين من قبل أصحاب سيارات التاكسي، بسبب عدم توفر المازوت لديهم، وشهدت طريق الضنية الرئيسية التي تربطها بطرابلس ازدحاماً خانقاً للسيارات في محلة البياض، بسبب اصطفاف الطوابير منها على الجانبين لتعبئة خزاناتها بالوقود من محطة محروقات تقع على الطرف الجنوبي من الطريق، ومحطة لتعبئة الغاز على الجانب الشمالي منها. وأدى الإزدحام إلى وقوع إشكالات بين المواطنين وعمال المحطتين، وحتى بين المواطنين أنفسهم، حيث عمد بعض المواطنين الى تكسير آلات التعبئة الخاصة بمحطة المحروقات، ودفع أصحابها إلى إغلاقها.

وقطع محتجون طريق عام كفرصارون - الكورة بالإطارات المشتعلة إحتجاجاً. ونصب شبان بلدة البيرة في عكار عدداً من الخيم الى جانب الطريق العام احتجاجاً على تردي الاوضاع وفقدان المازوت والبنزين والادوية وغيرها.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.