واشنطن: أديس أبابا تسبّبت بمجاعة في تيغراي

02 : 00

إتهمت الولايات المتحدة الحكومة الإثيوبية مجدّداً بعرقلة وصول المساعدات إلى إقليم تيغراي الذي يشهد نزاعاً دموياً منذ أواخر تشرين الثاني الماضي، محذّرةً من أن المساعدات الغذائية ستنفد هذا الأسبوع لملايين الجياع القابعين تحت حصار تفرضه سلطات أديس أبابا على منطقة تيغراي.

وكشفت مديرة الوكالة الأميركية للتنمية الدولية سامانثا باور أن أقلّ من 7 في المئة من المساعدات الغذائية المطلوبة وصلت إلى تيغراي، التي يبلغ عدد سكانها أكثر من 7 ملايين شخص، مشيرةً إلى أن مخازن المواد الغذائية المخزّنة في تيغراي استُنفدت بعد 9 أشهر من الحرب التي شنّتها الحكومة.

كما أكدت أن هذا النقص ليس بسبب عدم توفر الطعام، بل لأنّ الحكومة الإثيوبية تُعرقل وصول المساعدات الإنسانية إلى المنطقة، محذّرةً من أن نحو 900 ألف شخص في تيغراي يعيشون "أسوأ أزمة جوع في العالم منذ عقد"، بحسب ما نقلت عنها وكالة "أسوشييتد برس".

وكانت الحكومة الإثيوبية قد ألغت قبل نحو أسبوعَيْن قرارها السابق بوقف إطلاق النار في الإقليم وأمرت الجيش بالتحرّك. كما دعا رئيس الوزراء آبي أحمد "جميع الإثيوبيين المؤهلين والبالغين" للإنضمام إلى القوات المسلّحة، في وقت امتدّ فيه النزاع إلى منطقتَيْن في شمال البلاد خلال الأسابيع الأخيرة.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.