خطة وجدول زمني لتصدير الغاز الطبيعي المصري إلى لبنان

02 : 00

وزراء البترول في مصر وسوريا والأردن ولبنان

أعلنت وزيرة الطاقة والثروة المعدنية الاردنية هالة زواتي أنه "تم الاتفاق على تقديم خطة عمل واضحة وجدول زمني لإيصال الغاز الطبيعي المصري إلى الجمهورية اللبنانية على أن ينهي الفريق المشكل أعماله ضمن مدة محددة، وان يتم رفع النتائج ليتم اعتمادها بتوافق الاطراف والعمل بمضمونها في أسرع وقت".

إستضافت المملكة الأردنية الهاشمية أمس، الاجتماع الوزاري لدول خط الغاز العربي، (مصر والأردن وسوريا ولبنان). وتم الاتفاق على إيصال الغاز الطبيعي المصري إلى الجمهورية اللبنانية عبر الأردن وسوريا، وتقديم خطة عمل وجدول زمني لتنفيذ ذلك.

حضر الاجتماع الى زواتي وزير البترول والثروة المعدنية المصري طارق الملا ووزير النفط والثروة المعدنية السوري بسام طعمة ووزير الطاقة والمياه اللبناني ريمون غجر.

وقالت زواتي: "ان الاجتماع يهدف بشكل أساسي للتعاون في مجال إعادة تصدير الغاز الطبيعي المصري للجمهورية اللبنانية عبر الأراضي الأردنية والسورية من خلال خط الغاز العربي، وان الاردن سيبذل كل جهد لمساعدة الاشقاء اللبنانيين للخروج من محنة الطاقة وبتوجيهات مباشرة من الملك عبدالله الثاني".

وأشارت الى اجتماعات فنية عقدت على هامش الاجتماع الوزاري تم خلالها دراسة جاهزية البنية التحتية اللازمة لنقل الغاز الطبيعي في كل دولة من الدول الأربع والمتطلبات الفنية اللازمة.

وقال الملا:" تعمل مصر على سرعة التنسيق لوصول الغاز الطبيعي المصري الى لبنان عبر الاردن وسوريا حرصاً من مصر على التخفيف عن كاهل الشعب اللبناني والمساهمة في دعم لبنان واستقراره".

بدوره قال طعمة:" إن مشروع خط الغاز العربي يُعدّ من أهم مشاريع التعاون العربي المشترك والذي تجسد بشكل واضح على الأرض منذ العام 2003". وأضاف:" ان سوريا ولبنان ومصر ومن ثم الأردن هي الدول الأساسية في مذكرة التفاهم الموقعة في العام 2000 والتي انضمت إليها الأردن في العام 2001".

وأكد طعمة انه "ستتم متابعة تنفيذ البرنامج الفني والزمني الذي توصلت إليه الأطراف المعنية من خلال الاجتماعات الفنية ضمن أراضي الجمهورية العربية السورية بحيث تكون البنى التحتية جاهزة تماماً لاستقبال الغاز المصري وتسليمه إلى لبنان".

إستجرار الكهرباء من الاردن 

بدوره، اعرب غجر عن شكره للأردن ومصر وسوريا على المبادرة التي قامت بها لإعادة احياء الاتفاقية الرباعية لاستجرار الغاز المصري الى لبنان، عبر الاردن وسوريا.

وقال: "ان هذا التعاون سيؤدي في المستقبل الى اعادة احياء اتفاقية اخرى هي استجرار الطاقة الكهربائية من الاردن التي من الممكن ان تكون اسعارها منخفضة مقارنة بأسعار توليد الطاقة في لبنان"، وحول ذلك اكدت زواتي أنه "سيتم عقد اجتماع آخر قريبا لوضع خطة عمل من أجل إعداد الاتفاقيات وتقييم البنية التحتية بخصوص تصدير الكهرباء الى لبنان".

وتمنّى أن ينجز فريق العمل الخطة اللازمة والجدول الزمني المحدد بالسرعة المطلوبة كي نستفيد من الغاز المصري في تغذية معمل دير عمار وقدرته نحو 450 ميغاواطاً، والذي يؤمن أكثر من 4 ساعات تغذية بالطاقة الكهربائية للمواطنين اللبنانيين".

يذكر ان خط الغاز العربي تم تنفيذه على ثلاث مراحل، المرحلة الاولى من العريش إلى العقبة بطول (265) كلم وقطر (36) بوصة وباستطاعة (10) مليارات م3 في السنة وتم البدء بتوريد الغاز الطبيعي من مصر إلى الأردن بموجب هذه المرحلة بتاريخ 27/7/2003.

اما المرحلة الثانية فامتدت من العقبة الى منطقة رحاب في شمال الاردن وبطول (393) كلم، وتم البدء بتزويد الغاز لمحطات توليد الكهرباء في شمال المملكة في شهر شباط 2006، في حين تم استكمال المرحلة الثانية لخط الغاز العربي من رحاب ولغاية الحدود الأردنية السورية بطول (30) كلم وقطر (36) بوصة في شهر آذار من العام 2008.

وتم الانتهاء من تنفيذ الجزء الجنوبي من المرحلة الثالثة لخط الغاز العربي داخل الأراضي السورية والممتدة من الحدود الأردنية السورية إلى مدينة حمص بطول 320 كلم وقطر (36) بوصة، وتشغيلها في شهر تموز من العام 2008، وتم البدء بتصدير الغاز الطبيعي المصري إلى لبنان عبر الأردن في شهر تشرين الثاني 2009، الى ان توقف في العام 2011.

وأكد الوزراء ان كل دولة ستتحمل كلفة إصلاح الشبكة داخل اراضيها، وقالوا "خلال ثلاثة أسابيع سنكون جاهزين لمراجعة الاتفاقيات وتقييم البنية التحتية".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.