الاتحاد الأوروبي: على لبنان تنفيذ الإصلاحات والتفاوض مع صندوق النقد

02 : 00

اعتبر الاتحاد الأوروبي أن الأزمات السياسية والاقتصادية والاجتماعية في لبنان تفاقمت بشكل ملحوظ خلال الأشهر والأسابيع الماضية. كما تفاقمت الصعوبات الكبيرة الحالية التي واجهها الشعب اللبناني بسبب النقص الحاد في الطاقة الكهربائية والوقود. ومن الملح تنفيذ الإجراءات والإصلاحات الضرورية لمعالجة مختلف الأزمات التي تؤثر على لبنان، بما في ذلك إبرام اتفاق مع صندوق النقد الدولي.

جاء ذلك في بيان أصدره متحدّث باسم الإتحاد الأوروبي بعيد إعلان الرئيسين ميشال عون ونجيب ميقاتي توقيعهما مرسوم تشكيل حكومة في لبنان. وأضاف الاتحاد الأوروبي "يتعين على الحكومة الجديدة التركيز عليه، بدعم فعال من مجلس النواب ومؤسسات الدولة الأخرى. ويتعين على جميع الأطراف المعنية التحلي بالحزم عينه والقدرة على التسوية، لاعتماد الإجراءات الضرورية بلا تأخير بما يضمن تلبية الاحتياجات الفورية والتوقعات المشروعة المستقبلية للشعب اللبناني.

ولفت الى أنه يجب أن تبدأ التحضيرات للانتخابات البلدية والنيابية والرئاسية في السنة المقبلة بجدية مع ضمان أن تكون حرة وعادلة وشفافة، مرحّباً بإعلان الرئيس ميقاتي وجوب إجراء الانتخابات في موعدها.

وختم المتحدّث باسم الإتحاد الأوروبي أن الاتحاد يقف إلى جانب الشعب اللبناني في جهوده لتجاوز التحديات التي يواجهها بلدهم في الوقت الراهن".

شريكان استراتيجيان

ومعلوم ان "الاتحاد الأوروبي ولبنان شريكان استراتيجيان يتعاونان بشكل وثيق في مواجهة التحديات المشتركة. وتسترشد العلاقات السياسية الوثيقة بين الاتحاد الأوروبي ولبنان باتفاقية الشراكة التي دخلت حيز التنفيذ منذ نيسان 2006. وتستند الشراكة إلى القيم والمصالح المشتركة ، والحوار السياسي والأمني ​​والاقتصادي والاجتماعي المنتظم، وعلى نطاق واسع من الناس، والتنمية الجوهرية والمساعدات الإنسانية. تعزز الاتفاقية بين الاتحاد الأوروبي ولبنان حقوق الإنسان والحوار السياسي وحرية حركة البضائع والتعاون الاقتصادي والاجتماعي والثقافي.

في العام 2016 ، تبنى الاتحاد الأوروبي ولبنان أولويات الشراكة حتى العام 2020 ، إضافة إلى ميثاق يعالج تأثير الأزمة السورية على لبنان. وضعت أولويات الشراكة إطاراً متجدداً للمشاركة السياسية وتعزيز التعاون. تم الاتفاق عليها في سياق سياسة الجوار الأوروبية المعدلة والاستراتيجية العالمية للاتحاد الأوروبي للسياسة الخارجية والأمنية. وتركز أولويات الشراكة على الأمن ومكافحة الإرهاب والحوكمة وسيادة القانون وتعزيز النمو وفرص العمل والهجرة والتنقل. وتعد أولويات الشراكة مع الاتحاد الأوروبي والميثاق إطاراً صلباً لمزيد من التطوير الاستراتيجي للتعاون بين الاتحاد الأوروبي ولبنان.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.