العروض الحضورية تعود إلى نيويورك

02 : 00

أسدلت الستارة على أسبوع الموضة في نيويورك لربيع سنة 2022 وصيفها، الذي شهد معاودة العروض بالصيغة الحضورية، بعد انقطاع 18 شهراً بسبب جائحة "كوفيد - 19".

واستفادت دور الأزياء من غنى الديكورات التي توفرها نيويورك، كما فعل لاكوان سميث، أحد أبرز المصممين السود الصاعدين، الذي أقام على سطح مبنى "إمباير ستايت" عرضاً لتشكيلة طغت عليها الفساتين القصيرة والمكشوفة الكتفين.

لكنّ الطبيعة الخضراء كانت الإطار الأبرز لاحتضان عروض هذا الأسبوع، فدار "كولينا سترادا" التي تتميز باعتماد مفهوم الاستدامة في تصاميمها من خلال استخدام مواد معاد تدويرها، أقامت عرضاً تميز بالفوضى الفرِحة في بستان على سطح أحد مباني بروكلين، في قلب المدينة. ومع أن المصمم توم براون يفضّل منذ سنوات إقامة عروضه في باريس، أراد هذه المرة أن تحط تصاميمه في نيويورك، موضحاً انّ "اختياره المدينة هو وسيلة لدعم معرض الموضة الاميركية الذي يفتتح السبت المقبل في معهد الأزياء في متحف "متروبوليتان" للفنون الذي يتولى تنسيق العروض فيه شريك حياته أندرو بولتون".

ويفتتح متحف متروبوليتان السبت الفصل الأول من معرضه الاستعادي الرئيسي عن الأزياء الأميركية.

وفي هذا السياق، يقام العشاء الاحتفالي مساء الاثنين وهو بمثابة تظاهرة اجتماعية كبيرة في نيويورك، وفرصة تتيح لدور الأزياء إلباس النجمات اللواتي يستعرضن تصاميمهن على السجادة الحمراء.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.