توقيف سوريين اعترفا بقتل مواطن وثالث لعلمه بالجريمة والبحث جار عن شريكهم

17 : 31

أعلنت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي انه وبتاريخ 1/9/2021، غادر المواطن ج.ح. (من مواليد العام 1961) منزله الكائن في بلدة حوش الأمراء في زحلة إلى جهة مجهولة وفقد الاتصال به. وقد تم لاحقا العثور على سيارته نوع "بويك" لون أبيض في بلدة تعنايل.

وبنتيجة المتابعة، اشتبهت القطعات المختصة في شعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي بشخصين يشتبه في تورطهما باختفائه، وهما:

- ع.ع. (من مواليد العام 2000 سوري)

- ص.م. (من مواليد العام 1998، سوري)

وبتاريخ 6/9/2021، ومن خلال المتابعة الدقيقة، تم التوصل إلى تحديد مكان إقامتهما في شقة سكنية في المدينة الصناعية في زحلة، حيث قامت قوة من الشعبة بدهمهما وأوقفتهما والمدعو: أ.ح. (من مواليد عام 1998، سوري) الذي اعترف لاحقا بعلمه بالجريمة).

وبالتحقيق معهم، اعترف الأول والثاني انهما تعرفا إلى المدعو (ج.ح.) منذ قرابة شهر وانهما أقدما على قتله بهدف السرقة بالاشتراك مع شخص ثالث متوار عن الأنظار، وذلك بعد التخطيط للعملية واستدراج المغدور الى منزلهما، ودسوا له السم في الشراب، ومن ثم خنقه بواسطة سلك كهربائي وسرقا منه مبلغ /12000/ ليرة لبنانية، لم يكن يوجد بحوزته سواها، ثم وضعوه في داخل سيارته وتوجهوا به الى محلة سهل قصرنبا، حيث رموا الجثة داخل قناة للصرف الصحي وتوجهوا بعدها الى تعنايل حيث تركوا سيارته.

وتم العثور على الجثة بعد الدلالة عليها، وأجري المقتضى القانوني بحق الموقوفين، وأودعوا المرجع المعني بناء على إشارة القضاء المختص، والعمل جار لتوقيف شريكهم في الجريمة".

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.