إرتفاع عدد الأطفال المُصابين بـ"آر أس في" في واشنطن

فاوتشي يُدافع عن "الجرعة الثالثة"

02 : 00

الهند مستمرّة بحملة التلقيح الواسعة لسكّانها (أ ف ب)

دافع مستشار البيت الأبيض وكبير خبراء الأوبئة أنتوني فاوتشي عن الخطّة التي كان قد أعلنها الرئيس الأميركي جو بايدن لتلقيح الأميركيين بجرعة ثالثة معزّزة ضدّ "كورونا".

وبعد توصيات لجنة استشارية في إدارة الغذاء والدواء الأميركية بمنح هذه الجرعة المعزّزة لفئات معيّنة فقط، أوضح فاوتشي خلال مقابلة مع شبكة "أيه بي سي" أمس، أن هذه التوصيات قد تتغيّر مع توافر المزيد من البيانات خلال الأيام والأسابيع المقبلة. كما كشف أن الموافقة على لقاح للأطفال تحت 12 عاماً سيكون هذا الخريف خلال تشرين الأوّل أو تشرين الثاني.

وفي الأثناء، استغربت حكومة جنوب أفريقيا أنها ما زالت موضوعة على لائحة بريطانيا الحمراء التي تفرض قيوداً صارمة على دخول أراضيها لمواطني الدول المتضرّرة من الوباء، إذ كانت لندن قد أعلنت الجمعة شطب دول معيّنة من هذه اللائحة، التي تفرض على وجه الخصوص حجراً صحّياً إجباريّاً مكلفاً لمدّة 10 أيام في الفندق، مستثنيةً جنوب أفريقيا.

وأعربت وزارة خارجية جنوب أفريقيا عن أسفها بالقول إن "آلاف العائلات ورجال الأعمال في جنوب أفريقيا والمملكة المتحدة أُصيبوا بالصدمة من هذا الإقصاء المستمرّ، خصوصاً بالنظر إلى التقدّم الذي أحرزته جنوب أفريقيا على صعيد مكافحة الوباء".

وعلى صعيد آخر، ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" أن مستشفيَيْن للأطفال في واشنطن أعلنا تسجيلهما نمو عدد المصابين بفيروس "آر أس في" الخلوي التنفسي. ونقلت الصحيفة عن أطباء أن العدوى غالباً ما تكون مصحوبة بزيادة درجة الحرارة، فضلاً عن ظهور السعال وسيلان الأنف.

وفي بعض الحالات يُمكن أن يؤدّي هذا الفيروس إلى ضيق في التنفس، وهو نوع من فشل الجهاز التنفسي، وكذلك إلى التهاب القصيبات، وهو مرض يُصيب الفروع السفلية من القصبات الهوائية. ويزداد عادةً عدد الإصابة بهذا الفيروس في فصل الشتاء، ولكن اليوم يوجد بالفعل عدد أكبر من المعتاد من المصابين به.

وفي هذا الصدد، يرى الأطباء أن جائحة الفيروس التاجي أثرت بشكل غير مباشر على نمو عدد الإصابة بفيروس "آر أس في"، إذ في الشتاء الماضي لم يُسجل أطباء الأطفال إصابات بهذا الفيروس والإنفلونزا التقليدية، وذلك بسبب القيود المفروضة على خلفية انتشار "كورونا"، خصوصاً حظر إجراء الفعاليات الجماعية.

لكن بعد تخفيف بعض الإجراءات، بدأ الارتفاع في عدد الإصابات، فازداد منذ نهاية آذار الماضي خلال 12 أسبوعاً بالتزامن مع حالات الإصابة بمتحوّر "دلتا" من فيروس "كورونا". وكشف المستشفى الوطني للأطفال في واشنطن أن عدد المصابين بفيروس "آر أس في" في قسم العناية المركّزة، ضعف عدد حالات الإصابة بـ"كورونا".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.