التوتر العسكري بين تايوان والصين عند أعلى مستوياته

02 : 00

الوفد الفرنسي وصل إلى تايوان أمس (أ ف ب)

حذّر وزير الدفاع التايواني تشيو كوو تشنغ أمس من أن التوتر العسكري بين الصين وتايوان بلغ أعلى مستوياته منذ 4 عقود، معتبراً أن بكين ستكون قادرة على القيام باجتياح كامل للجزيرة العام 2025.

وقدّم تشيو تقييمه للوضع في أعقاب قيام 150 طائرة حربية صينية بخرق منطقة الدفاع الجوّي لتايوان بدءاً من الجمعة، وقال أمام البرلمان إنه "بالنسبة إلى الجيش، فإنّ الوضع الحالي هو الأكثر قتامة خلال أكثر من 40 عاماً منذ انضمامي للخدمة".

كما حذّر من أن "أدنى إهمال" أو "سوء تقدير" من شأنه أن يُثير أزمة في مضيق تايوان، لافتاً إلى أن بكين ستكون في وضع يُتيح لها شنّ هجوم كاسح في غضون 4 سنوات.

وفي هذا الصدد، قال: "إنّها قادرة الآن، لكن عليها احتساب الكلفة التي ستتكبّدها والنتيجة التي ترغب في تحقيقها. بعد 2025 تنخفض الكلفة والخسائر إلى أدناها"، من دون الإدلاء بمزيد من التفاصيل.

من جهتها، رأت رئيسة تايوان تساي إنغ ون أن "الأعمال التي تقوم بها الصين أضرّت كثيراً بالسلام والإستقرار في المنطقة". وأضافت: "أُريد أن أُبلغ السلطة في بكين بأنّ عليها أن تُمارس ضبط النفس لتجنّب نزاعات محتملة ناجمة عن خطأ في الحسابات أو حوادث"، فيما كانت قد شدّدت هذا الأسبوع على أن تايبيه ستقوم "بكلّ ما يلزم" لمواجهة تهديدات بكين.

وفي الأثناء، وصل وفد يضمّ 4 أعضاء من مجلس الشيوخ الفرنسي برئاسة وزير دفاع سابق إلى تايوان أمس للقاء الرئيسة تساي إنغ ون، رغم معارضة السفارة الصينية في فرنسا، بينما رفضت وزارة الخارجية الفرنسية احتجاجات الصين، معتبرةً أن أعضاء مجلس الشيوخ يتمتّعون بحرّية التنقل.

ورحّبت تايوان بعدم رضوخ أعضاء مجلس الشيوخ لضغوط بكين والقيام بزيارتهم. وكتبت تساي في تغريدة: "نُرحّب بحرارة في تايوان بالوفد الفرنسي برئاسة السيناتور آلان ريتشارد"، مضيفةً: "أتطلّع إلى لقائكم والعمل معاً لتعزيز العلاقات بين تايوان وفرنسا".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.