توقيف سوري في عاليه قتل شقيقه بسبب خلاف شخصي وقطع أطراف الجثة بواسطة منشار

15 : 41

أعلنت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي ــ شعبة العلاقات العامة في بيان انه "توافرت معلومات لشعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي عن اختفاء المدعو (أ. أ.، مواليد عام 1998، سوري الجنسية) وفقدان الاتصال به.

من خلال الاستقصاءات والتحريات التي قامت بها دوريات من الشعبة، اشتبه بشقيق المفقود ويدعى: أ. أ. (مواليد عام 1987، سوري الجنسية)

بتاريخ 9-10-2021، وبعد عملية رصد ومراقبة دقيقة، تمكنت إحدى هذه الدوريات من تحديد مكان وجوده، وتوقيفه في مدينة عاليه، داخل غرفة استأجرها حديثا.

بالتحقيق معه، اعترف بقتل شقيقه إثر خلاف دار بينهما في غرفة حيث كانا يقيمان في عاليه، فقام بضربه بمطرقة على رأسه ومن ثم طعنه بسكين للتأكد من موته، بعدها قام بقطع أطراف الجثة بواسطة منشار ووضعها في أكياس من النايلون ورماها داخل غرفة مهجورة قرب مكان إقامته، تاركا بقية الجسد على أن يتخلص منه لاحقا، ثم نظف الغرفة وانتقل الى سكن آخر.

عثر على الأطراف في الغرفة المهجورة، وبقية جسد المغدور حيث ارتكبت الجريمة، إضافة إلى ضبط أدوات الجريمة، وهي عبارة عن مطرقة ومنشار.

أجري المقتضى القانوني بحق الموقوف، وأودع مع المضبوطات المرجع المعني، بناء على إشارة القضاء المختص".

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.