إعتصام نسائي لوزير الداخلية: حكِّم ضميرك!

02 : 00

وزارة الداخلية

نفّذت مجموعات نسائية من "نساء للوطن لبنان" اعتصاماً امام وزارة الداخلية، طالبنَ فيه الوزير بسام مولوي بـ"عدم الرضوخ لارادة السلطة، والسماح بتبليغ الذين استدعاهم القاضي طارق البيطار في جريمة المرفأ الى التحقيق ان كانوا وزراء سابقين او نواباً او عسكريين". ورفعت المشاركات شعارات تتهم الوزير مولوي "بالعرقلة"، وعلقنَ صوراً للمستدعين الى التحقيق على مدخل الوزارة.

وطالبت المعتصمات وزير الداخلية بـ"تحكيم ضميره القضائي، والانضمام الى لائحة القضاة الذين انتفضوا على الواقع، لأن القاضي البيطار يقوم بعمله ولا يمكن لأحد ان يضع له خطّاً احمر في جريمة وقع فيها الضحايا والجرحى والدمار".

كما أسفنَ لأن الوزير مولوي "أكمل ما قام به الوزير السابق محمد فهمي" وشددنَ على يد القاضي البيطار لتحقيق العدالة، "لانه من دونها لا يقوم الوطن ولا يحق للمؤتمنين على الدولة عرقلة سيرها".

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.