توما بيسكيه يعود إلى الأرض

02 : 00

أنهى رائد الفضاء الفرنسي توما بيسكيه مهمته الثانية في الفضاء بعودته إلى الأرض أمس بعدما قضى ستة أشهر في المدار في محطة الفضاء الدولية. وهبطت الكبسولة دراغون التابعة لشركة "سبايس إكس" الفضائية بنجاح قبالة سواحل فلوريدا، حاملةً كذلك ثلاثة رواد فضاء آخرين هم الياباني أكيهيكو هوشيدي والأميركيان شاين كيمبرو وميغن ماك آرثر. ورفعت بواسطة رافعة على متن سفينة كانت تنتظر على مقربة، وتم فتح بوابتها فظهر توما بيسكيه في أولى الصور جالساً في بدلته الفضائية رافعاً إبهامه. ثم تم إخراج رواد الفضاء الواحد تلو الآخر، وآخرهم بيسكيه، ووضعوا جميعهم على حمالات من باب الحيطة.

وقضى رائد الفضاء الفرنسي البالغ 43 عاماً 199 يوماً في الفضاء، أعطى خلالها ملايين الأشخاص لمحة عن الحياة في المدار من خلال منشوراته الوفيرة على وسائل التواصل الاجتماعي. وكتب على تويتر قبل بضع ساعات من انطلاق رحلة العودة: "أشعر بالفخر لتمثيل فرنسا مجدداً في الفضاء"!

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.