"الجبهة السيادية" للبنانيّي الإنتشار: حرِّروه من خاطفيه

02 : 00

لانتفاضة قضائية

دعت "الجبهة السيادية من أجل لبنان" اللبنانيين المنتشرين في العالم الى "عدم تفويت فرصة تسجيل أنفسهم في السفارات اللبنانية، لممارسة حقهم الدستوري ودورهم التغييري في الانتخابات النيابية المقبلة، بغية تصويب البوصلة وتحرير لبنان من خاطفيه".

وفي بيان بعد اجتماعها الأسبوعي في بيت الأحرار "السوديكو" أيدت الجبهة "ما ورد في عظة البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي أن لا شراكة وطنية من دون حياد"، ودعت "جميع القوى إلى المجاهرة بطلب تحييد لبنان عن صراعات المحاور بدلاً من السكوت عن تركه ساحة صراع تستغلها إيران في أنواع حروبها المختلفة". واستنكرت "تعطيل الحكومة بفعل شرطين متناقضين وضعهما "حزب الله"، واكدت ضرورة استقالة الوزير جورج قرداحي "من دون قيد أو ربط بكف يد المحقق العدلي القاضي طارق البيطار بأي شكل من الأشكال"، وحذّرت "من عواقب السياسات الخاطئة وانعكاساتها السلبية على الاقتصاد اللبناني".

ورفضت الجبهة "أي عمل يعكر علاقة لبنان بالدول الصديقة وتحديداً دول الخليج، وحمّلت رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء "مسؤولية أي رضوخ لرغبة من يريد سلخ لبنان من حضنه العربي"، وجددت رفضها "القبول بصيف وشتاء تحت سقف القضاء"، ودعت إلى "إطلاق المعتقلين من أبناء عين الرمانة في حادثة الطيونة واسترداد مذكرات التوقيف الغيابية رفضاً لمحاكمة المعتدى عليه والتفرج على المعتدي"، كما دعت جميع القضاة "إلى انتفاضة على كل الضغوط السياسية التي تمارس لحرف التحقيق عن مساره الطبيعي، تماماً كما يحصل في التحقيق المتعلق بتفجير 4 آب".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.