الصدر يحلّ تشكيل "لواء اليوم الموعود"

02 : 00

أعلن زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر أمس حلّ تشكيل "لواء اليوم الموعود" وغلق مقرّاته، واصفاً الخطوة بأنها "بادرة حسن نية" من جانبه. ودعا الصدر كذلك "لواء اليوم الموعود" الموالي له إلى تسليم ما لديه من أسلحة خلال 48 ساعة.

وقال الصدر في تغريدة: "عسى أن تكون هذه الخطوة بداية لحلّ الفصائل المسلّحة وتسليم أسلحتها وغلق مقرّاتها، بل وتكون رسالة أمان وسلام للشعب كافة"، فيما كان الصدر قد دعا خلال مؤتمر صحافي من النجف الخميس إلى حلّ كافة الفصائل المسلّحة الموالية لإيران في العراق. وطالب الفصائل بتسليم أسلحتها إلى قوات "الحشد الشعبي" التابعة للحكومة، عبر القائد العام للقوات المسلّحة. كما طلب من قوّات "الحشد" "تطهير" صفوفها من "العناصر غير المنضبطة" وتسليم "الأفراد الفاسدين" إلى القضاء.

و"لواء اليوم الموعود" هو تشكيل سرّي أشبه بعناصر من النخبة كانوا ضمن "جيش المهدي" الذي شكّله الصدر في تشرين الثاني 2008. وفي العام 2015، أعلن الصدر تجميد "لواء اليوم الموعود".

وقرب الحدود السورية - العراقية، دوّت أصوات انفجارات قوية على أطراف مدينة البوكمال السورية في ريف دير الزور الشرقي، والتي تحوي مقرّات ومستودعات ذخيرة تابعة للميليشيات الموالية لإيران. كما شوهدت سحب الدخان وهي تتصاعد في المنطقة، بالتزامن مع تحليق طيران مسيّر مجهول الهوية في الأجواء، بحسب ما أفاد "المرصد السوري لحقوق الإنسان".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.