"يو أس أس ميليوس" تعبر مضيق تايوان

02 : 00

سفينة حربية أميركية (أرشيف)

عبرت المدمّرة الأميركية "يو أس أس ميليوس" مضيق تايوان الفاصل بين الجزيرة والصين القارية أمس، وذلك للمرّة الأولى منذ القمة الافتراضية بين الرئيسَيْن الأميركي جو بايدن والصيني شي جينبينغ، اللذَيْن بحثا خصوصاً وضع تايوان.

وأعلن الأسطول السابع الأميركي في بيان أن عبور المدمّرة "ميليوس" من طراز "ارليه بورك" المجهزة بصواريخ، مضيق تايوان، هو مرور روتيني. وأضاف أن العبور "يُظهر التزام الولايات المتحدة في سبيل منطقة حرّة ومفتوحة في المحيطَيْن الهندي والهادئ".

وندّد الناطق باسم الخارجية الصينية تشاو ليجيان بعبور السفينة الحربية، ورأى في ذلك "محاولة متعمّدة لتقويض السلام والإستقرار الإقليمي"، وقال: "الولايات المتحدة يجب أن تُصحّح فوراً خطأها، وأن توقف نشر الاضطرابات وتجاوز الخط واللعب بالنار".

وتلجأ السفن الحربية الأميركية بانتظام إلى عبور المضيق، ما يُثير غضب السلطات الشيوعية في بكين، التي تُطالب بعودة تايوان إلى سيادتها والمياه المحيطة بها باعتبارها تعود إليها.

لكنّ الولايات المتحدة ودول عدّة أخرى مثل بريطانيا وكندا وفرنسا وأستراليا، تُشدّد على أن هذه المنطقة جزء من المياه الدولية وهي بالتالي مفتوحة أمام الجميع.

وقد قامت البحرية الأميركية بـ9 عمليات عبور العام 2019 تلتها 15 في 2020. وبلغ عددها حتّى الآن هذه السنة 11، مع الأخذ بالإعتبار عبور السفينة "يو أس أس ميليوس".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.