GALOP تدعم الإبداع اللبناني من خلال NAFAS

02 : 00

أعلنت شركة "غالوب ش.م.ل" (هيرمس- لبنان) عن شراكتها مع المركز الفرنسي في لبنان، مقدمةً مرافقة عشرين حرفياً ذوي مهارات مبدعة يرغبون في تحسين مهنتهم وتطويرها ضمن مشروع إقامات للفنانين.

"نَفَس" هي مبادرة من المركز الفرنسي في لبنان والمركز الفرنسي وجمعية المراكز الثقافية للقاءات وهي جزء من المساعدات الطارئة المستمرة للبنان التي أعلن عنها الرئيس إيمانويل ماكرون في أيلول 2020.

يهدف هذا البرنامج الى تمكين 100 فنان لبناني تضرروا بشكل شديد في ممارسة مهنتهم من الاستمرار في نشاطهم الابداعي في إطارالتبادل الثقافي مع فرنسا. كما يعمل على دعمهم باستقبالهم في فرنسا ضمن إقامات فنية تهدف الى حثهم على تطوير مشروع للبحث والتصميم في مختلف قطاعات الابداع المعاصر.

أمّا بالنسبة إلى "غالوب ش.م.ل" فتعتبر هذه المساهمة من جوهر قيمها. وانطلاقاً من فكرة ايجاد حلول مستدامة لتقديم الآفاق لجيل من اللبنانيين يواجه أزمة اقتصادية غير مسبوقة، تشارك "غالوب ش.م.ل"، صاحبة الامتياز الحصري لشركة "هيرمس" في لبنان، في طموح برنامج "نَفَس"، آخذةً على عاتقها 20 مرشحاً يعملون حصراً في مجال الحرف اليدوية للاقامة مدة شهر في فرنسا.

وبعد ان اشتهر لبنان بصانعي الصياغة، الجلديات، النجارة، الزجاجيات، النسيج والحرير والتطريز وغيرها من الحرف والمهارات يفقد اليوم الكثير من هذه المهن. ومن خلال مساهمتها وتعزيزها لهذا القطاع الطويل الامد، تهدف "غالوب ش.م.ل" الى إعادة انتقال البراعات بعد انقطاع استمرارها. إذ بعد أن يكتسب الحرفيون الخبرة والتبادل والتدريب خلال إقامتهم في فرنسا، سيتمكنون لدى عودتهم من تعليم متدربين جدد وبالتالي إعادة بناء سلسلة من الاحتراف تكون مصدراً للتوظيف والانتاج.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.