بايدن يلوّح لبوتين بـ"عقوبات اقتصادية شديدة"

02 : 00

بايدن خلال القمّة التي جمعته مع بوتين في "غرفة العمليّات" في البيت الأبيض أمس (أ ف ب)

حذّر الرئيس الأميركي جو بايدن نظيره الروسي فلاديمير بوتين خلال القمّة الافتراضية عبر الفيديو التي جمعتهما بالأمس من أن موسكو ستتعرّض لـ"عقوبات شديدة اقتصادية وغيرها"، في حال حصول تصعيد عسكري مع أوكرانيا، بحسب ما أفاد البيت الأبيض في بيان.

وذكر البيت الأبيض أن بايدن "أعرب عن مخاوف" الولايات المتحدة وحلفائها حيال حشد تعزيزات روسية على الحدود مع أوكرانيا، لافتاً إلى أن "الرئيسَيْن كلّفا فريقَيْهما متابعة (المحادثات) وستقوم الولايات المتحدة كذلك بالتنسيق الوثيق مع حلفائها وشركائها".

وأعاد الرئيس الأميركي التأكيد على "دعمه للسيادة الأوكرانية ووحدة أراضيها، ودعا إلى خفض التصعيد والعودة إلى الديبلوماسية". كما بحث الرئيسان الأمن السيبراني و"عملهما المشترك حول مواضيع إقليمية مثل إيران"، وفق البيت الأبيض.

وعرض التلفزيون الروسي تبادل مجاملات عند انطلاق القمة، في مقطع فيديو قصير يظهر فيه بوتين جالساً خلف طاولة طويلة أمام شاشة يظهر عليها نظيره الأميركي، في مقرّه في سوتشي على البحر الأسود، بينما نشر البيت الأبيض صورة لبايدن محاطاً ببعض وزرائه ومستشاريه في "غرفة العمليات" الخاضعة لتدابير أمنية مشدّدة في البيت الأبيض.

وفي وقت سابق، حذّرت رئيسة المفوضية الأوروبّية أورسولا فون دير لايين روسيا من إمكانية فرض عقوبات جديدة عليها في حال هدّدت أوكرانيا عسكريّاً، وقالت خلال خطاب لسفراء التكتل: "سيردّ الاتحاد الأوروبي بالشكل المناسب على أي أعمال عدوانية إضافية، بما في ذلك أي خرق للقانون الدولي وغير ذلك من الأعمال الخبيثة ضدّنا أو ضدّ جيراننا، بما في ذلك أوكرانيا".

وأوضحت فون دير لايين أن "هذا الردّ سيكون على شكل تكثيف قوي وتوسيع لنظام العقوبات القائم. وإضافةً إلى ذلك، نحن على استعداد لاتّخاذ إجراءات إضافية مقيّدة"، مشدّدةً على "دعم (الاتحاد الأوروبي) الكامل والثابت لأوكرانيا في وجه هذا العدوان"، المتمثل بما وصفته بأنه "حشد روسيا قوّاتها بشكل هائل عند الحدود مع أوكرانيا".

وكان الإليزيه قد أعلن مساء الإثنين، في ختام قمّة عبر الهاتف ناقش خلالها قادة كلّ من فرنسا والولايات المتّحدة وبريطانيا وألمانيا وإيطاليا "التوتّرات الراهنة بين روسيا وأوكرانيا"، أنّ الزعماء الغربيين الخمسة "عبّروا عن تصميمهم على أنّ سيادة أوكرانيا يجب أن تُحترم". كما عبّروا عن "التزامهم العمل للحفاظ على السلم والأمن في أوروبا".

وعلى صعيد آخر، طلبت النيابة العامة الألمانية إنزال حكم السجن المؤبّد بحق الروسي فاديم كراسيكوف المتّهم بـ"تصفية" القيادي الشيشاني السابق الجورجي تورنيكي كافتاراشفيلي بثلاث رصاصات في وضح النهار في منتزه "تيرغارتن" في برلين في آب 2019، في جريمة يُعتقد أنها نُفذّت بأوامر من موسكو وأدّت إلى تدهور العلاقات المتأزمة بالأساس بين ألمانيا وروسيا.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.