مذكرات تفاهم بين الرياض ومسقط بـ 30 مليار دولار

"وسام زايد" لولي العهد السعودي

02 : 00

ولي عهد أبوظبي خلال استقباله ولي العهد السعودي أمس (واس)

بعد محطّته الأولى في سلطنة عُمان، حلّ ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ضيفاً في الإمارات، حيث عقد جلسة مباحثات مع ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان. واستعرض الجانبان خلال الجلسة "أوجه العلاقات الأخوية بين البلدَيْن الشقيقَيْن، وفرص الشراكة في مختلف المجالات، وتبادلا الآراء حول مستجدّات الأحداث الإقليمية والدولية والجهود المبذولة في شأنها".

وقلّد ولي عهد أبوظبي ولي العهد السعودي "وسام زايد" من الدرجة الأولى، وذلك نيابةً عن رئيس دولة الإمارات. ويُمنح الوسام لأصحاب السمو والملوك والرؤساء وقادة الدول، تقديراً وتعبيراً عن الاعتزاز بعمق العلاقات الثنائية الراسخة وما يجمع البلدَيْن من روابط تاريخية وطيدة.

وكانت السعودية وعُمان قد وقّعتا مذكّرات تفاهم بقيمة 30 مليار دولار في قطاعات اقتصادية عدّة. وذكرت وكالة الأنباء السعودية (واس) أنّ "مجموعة من الشركات السعودية وعدداً من الشركات المملوكة لجهاز الإستثمار العُماني والقطاع الخاص، وقّعت 13 مذكّرة تفاهم بقيمة استثمارات تبلغ 30 مليار دولار".

وتشمل المذكّرات بين البلدَيْن، تعزيز التعاون في مجالات الطاقة والطاقة المتجدّدة والسياحة وتقنية المعلومات والتقنية المالية وغيرها من القطاعات. كما أعلنت السعودية وعُمان افتتاح أوّل طريق برّي بين البلدَيْن، وفق بيان مشترك نشرته وكالة الأنباء العُمانية.

وجاء في البيان: "رحّب الجانبان بالإعلان عن افتتاح الطريق البرّي العُماني - السعودي الذي يبلغ 725 كيلومتراً، والذي سيُسهم في سلاسة تنقل مواطني البلدَيْن وتكامل سلاسل الإمداد".

كذلك، قدّم السلطان العُماني هيثم بن طارق "وسام عُمان" المدني من الدرجة الأولى لولي العهد السعودي في مسقط. وبدأ الأمير محمد بن سلمان مساء الإثنين في مسقط جولة خليجية تشمل كافة دول مجلس التعاون، وذلك قُبيل استضافة المملكة قمّة خليجية سنوية منتصف الشهر الحالي.

تزامناً، يزور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الدوحة. وسُئِلَ وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني الإثنين عن توقيت زيارة أردوغان التي تتزامن مع زيارة ولي العهد السعودي، فأجاب أنّها مجرّد مصادفة. وقد اجتمع أردوغان بأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمس وبحثا "سُبل توطيد وتطوير علاقات التعاون الإستراتيجية بين قطر وتركيا وآفاق الإرتقاء بها على مختلف الصعد، خصوصاً الاقتصاد والاستثمار والصناعة والدفاع والأمن ومجال الأوقاف والإعلام والثقافة والرياضة".

وفي الملف اليمني الملتهب، أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن بقيادة السعودية أنه دمّر "ورشاً لتركيب وتجهيز الصواريخ الباليستية في دائرة الأشغال العسكرية في صنعاء، ومنظومة اتصالات عسكرية مرتبطة بإطلاق المسيّرات في مديرية بني الحارث في صنعاء" أيضاً. كما كشف التحالف أنّه دمّر "ورشة لتصنيع وتخزين الألغام ومخازن أسلحة في مديرية الثورة"، مؤكداً أنه اتخذ "إجراءات وقائية لتجنيب المدنيين والأعيان المدنية الأضرار الجانبية".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.