البابا يُدافع عن اللقاحات المضادة لـ"كورونا"

02 : 00

البابا مرحّباً بأعضاء السلك الديبلوماسي المعتمد لدى الكرسي الرسولي في الفاتيكان أمس (أ ف ب)

دعا البابا فرنسيس المجتمع الدولي أمس إلى "مواصلة جهود" التلقيح، معتبراً أن الوباء يفرض "علاجاً للواقع" في مواجهة انتشار "معلومات لا أساس لها". وخلال كلمة ألقاها أمام أعضاء السلك الديبلوماسي المعتمد لدى الكرسي الرسولي لتبادل التهاني بحلول العام الجديد، قال البابا: "إنّنا نرى في هذه الأيام كيف أن مكافحة الجائحة ما زالت تقتضي جهداً كبيراً من الجميع، وما زلنا نتوقع أن يكون العام الجديد مليئاً بالتحدّيات".

وأضاف الحبر الأعظم: "ما زال فيروس "كورونا" يخلق العزلة الاجتماعية ويحصد الضحايا. لذلك من المهمّ أن تستمرّ الجهود المبذولة لتلقيح السكان بأكبر قدر ممكن"، لافتاً إلى أن ذلك "يتطلّب التزاماً متعدّداً على المستوى الشخصي والسياسي وكلّ المجتمع الدولي". كما اعتبر أنّه "ثمة حاجة إلى التزام شامل من قبل المجتمع الدولي، حتى يتمكن كلّ سكان العالم من الحصول بصورة متساوية على الرعاية الطبية الأساسية وعلى اللقاحات".

وبحسب البابا، فإنّ "اللقاحات ليست أدوات سحرية للشفاء لكنّها تُمثل بالتأكيد، بالإضافة إلى العلاجات التي يتمّ تطويرها، الحلّ الأكثر منطقية للوقاية من المرض"، في وقت أعلن فيه الاتحاد الأوروبي السماح للمسافرين من 7 دول في أفريقيا الجنوبية بدخول أراضيه، ورفع قرار تعليق السفر من هذه البلدان الذي اتخذه نهاية تشرين الثاني في محاولة لوقف تفشي المتحوّرة "أوميكرون".

وفي الشرق الأوسط، واصلت إصابات "كورونا" ارتفاعها في السعودية مقتربةً من حاجز الـ5 آلاف حالة يوميّاً، بتسجيلها 4778 إصابة جديدة و154 حالة حرجة وحالتَيْ وفاة، فيما أعلنت السلطات السعودية فرض غرامة مالية على الذين يخرقون الإجراءات الوقائية، تبلغ حوالى 267 دولاراً، وتتضاعف عند التكرار.

وفي أقصى شرق آسيا، أبلغت الصين عن إصابات جديدة بـ"أوميكرون"، بينما تُواجه البلاد بؤراً عدّة للوباء قبل أقلّ من شهر على انطلاق الألعاب الأولمبية في بكين، في حين أعلنت واشنطن وطوكيو تشديد القيود الصحية المفروضة على القوات الأميركية في اليابان، في وقت يربط عدد من المسؤولين اليابانيين بين هذه القواعد وعودة انتشار "كورونا" في الأرخبيل.

وأوضحت القوات الأميركية في اليابان والحكومة اليابانية في بيان مشترك الأحد أن عناصر القواعد الأميركية سيكونون محصورين داخل هذه القواعد اعتباراً من الأمس ولمدّة أسبوعَيْن، على أن يقتصر الخروج منها على "الأنشطة الأساسية".

وكانت القوات الأميركية في اليابان قد اتخذت بالفعل تدابير الأسبوع الماضي على غرار فرض إلزامية وضع الكمامات داخل القواعد وخارجها، والحاجة إلى إبراز اختبار سلبي لـ"كوفيد" قبل التمكّن من الخروج من القواعد.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.