العراق: السفارة الأميركية في مرمى الصواريخ

02 : 00

مجمّع السفارة الأميركية في بغداد (أرشيف)

فيما تصاعدت حدّة الهجمات الصاروخية والمسيّرة التي تستهدف قوات الولايات المتحدة ومصالحها في العراق وسوريا أخيراً، في إعتداءات تنسبها واشنطن إلى الميليشيات الموالية لطهران، تصدّت السفارة الأميركية في بغداد أمس لاستهداف صاروخي عبر تفعيلها منظومة "سيرام" الدفاعية.

وذكرت وكالة "رويترز" أن السفارة الأميركية استُهدفت بصاروخَيْن على الأقل وتمّ إسقاطهما. وأُصيبت إمرأة وطفلة بجروح إثر سقوط صاروخ على مدرسة تقع في "المنطقة الخضراء" في بغداد، بينما سقط صاروخان في مجمّع السفارة، بحسب ما أفاد مصدر أمني عراقي وكالة "فرانس برس".

وعلى صعيد إقليمي آخر، شدّد رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت خلال اتصال هاتفي مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس على أهمية "الوقوف الحازم" ضدّ تقدم إيران في مشروعها النووي.

وأوضح المتحدّث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي أوفير غندلمان أن بينيت ناقش مع بوتين المحادثات التي تُجرى في فيينا حول البرنامج النووي الإيراني، مشيراً إلى أن المسؤولَيْن ناقشا "قضايا عدّة، وعلى رأسها ملفات الأمن الإقليمي"، واتفقا على "مواصلة التعاون الوثيق في المنطقة".

كما بحث بينيت وبوتين ملف التنسيق الإسرائيلي - الروسي في سوريا، والتموضع الإيراني هناك، فيما ذكرت الرئاسة الروسية أن بوتين ناقش مع بينيت "التعاون الروسي - الإسرائيلي في شأن سوريا والتسوية في الشرق الأوسط والبرنامج النووي الإيراني".

وفي الغضون، كشفت كوريا الجنوبية أنّ الولايات المتّحدة سمحت لها بأن تدفع لشركة ديّاني الإيرانية تعويضاً قدره 61 مليون دولار لتسوية نزاع يعود تاريخه إلى 2010، في إعفاء نادر من العقوبات الأميركية الصارمة المفروضة على الجمهورية الإسلامية.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.