جلسة لمجلس الأمن في آذار حول لبنان

عون لفرونتسكا: ندين أي اعتداء على "اليونيفيل" وفتحنا تحقيقاً

02 : 00

ترحيب بالمبادرة الكويتية

نقلت المنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان السفيرة يوانّا فرونتسكا الى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون موقف الأمم المتحدة من التطورات في لبنان، مشيرة الى ان مجلس الامن سوف يعقد في شهر آذار المقبل، جلسة حول لبنان يقدم خلالها الأمين العام أنطونيو غوتيريس تقريراً عن تطور الأوضاع اللبنانية والنقاط الإيجابية التي سجلت في الآونة الأخيرة.

من جهته، ابلغ عون الى فرونتسكا ان لبنان يدين أي اعتداء تتعرض له القوات الدولية العاملة في الجنوب وان تحقيقاً فتح في الحادثة التي وقعت في بلدة راميه الحدودية لتحديد المسؤوليات، مشدداً على أهمية التنسيق بين الجيش و»اليونيفيل» تفاديا لتكرار مثل هذه الحوادث.

وخلال اللقاء، تم التداول في الأوضاع الراهنة والتطورات السياسية الأخيرة، حيث اكد الرئيس عون على جهوزية لبنان لمعاودة التفاوض لترسيم الحدود البحرية الجنوبية، على نحو يحفظ حقوق الدولة اللبنانية وسيادتها. وأشار الى ان معاودة جلسات مجلس الوزراء تعيد عمل السلطة التنفيذية الى طبيعته وفق الصلاحيات المحددة لها في الدستور، وان إقرار الموازنة سوف يحقق الانتظام المالي ويساعد في المفاوضات التي بدأها لبنان مع صندوق النقد الدولي لدرس خطة التعافي الاقتصادي والمالي التي وضعتها الحكومة.

وشدد على التزام اجراء الانتخابات النيابية في موعدها في أيار المقبل لا سيما وان التحضيرات اللوجستية تتم تباعاً وكذلك الاعتمادات المالية المطلوبة.

وردّاً على استيضاح الموفدة الدولية، اكد رئيس الجمهورية ان لبنان ابدى ترحيبه بالمبادرة الكويتية الهادفة الى إعادة الثقة بين لبنان والدول العربية عموماً والخليجية خصوصاً، لا سيما وان دولة الكويت الشقيقة كانت دائماً الى جانب لبنان وقدمت له الدعم في مختلف الظروف التي مر بها، مشيراًالى ان الأجوبة اللبنانية سيحملها معه وزير الخارجية والمغتربين الى الاجتماع الوزاري العربي الذي سيعقد في الكويت في نهاية الأسبوع الجاري.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.