بيونغ يانغ تُعلن "حال طوارئ خطرة" وتُطلق 3 صواريخ

02 : 00

أعلنت كوريا الشمالية بشكل مفاجئ «حال طوارئ خطرة»، مشيرةً إلى أولى الإصابات بـ»كوفيد» على أراضيها بينما ظهر زعيمها كيم جونغ أون واضعاً كمامة للمرّة الأولى ليُصدر أمراً بفرض تدابير إغلاق على مستوى البلاد، في حين ذكر الجيش الكوري الجنوبي أنه رصد إطلاق 3 صواريخ باليستية قصيرة المدى من قرب بيونغ يانغ.

ورأت إدارة الرئيس الكوري الجنوبي يون سوك يول أن إطلاق الصواريخ يُشكّل جزءاً من «استفزاز دائم يقوم على إطلاق صواريخ باليستية رغم انتشار فيروس كورونا»، فيما يُحذّر خبراء من أن البنى التحتية الصحية الكورية الشمالية المتقادمة ستُواجه صعوبة بالغة في التعامل مع أي تفشٍ واسع للفيروس التاجي.

وجاءت عملية الإطلاق، وهي واحدة من أكثر من 10 اختبارات للأسلحة هذا العام قامت بها الدولة الشيوعية المعزولة والمسلّحة نوويّاً، رغم العقوبات المفروضة عليها، بعد وقت قصير من تحذير واشنطن من أن نظام كيم قد يختبر سلاحاً نوويّاً في أي لحظة، إذ تُشير صور ملتقطة بواسطة الأقمار الإصطناعية إلى وجود نشاط جديد في المواقع النووية.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.