إيزابيل التنوري تشرف على تجديد برج إيفل

02 : 00

سجل برج إيفل حدثاً تاريخياً في أعماق بنيته ليفتح بذلك فصلاً جديداً وسط ورشة بناء في الطبقة الاولى، تحولت خلال احتفال خاص إلى عرض لمنحوتات باهظة الثمن بسبب المادة المستخدمة في صنعها.

نفذ العرض مدير مشروع شركة "أومانيس" الفنان النحات Xavier de Bearn وكريستوف مارتين راسم ومصمم ديكور مطعم "Jules Vernes". واشرفت على تنظيم الحدث مستشارة الإعلام والعلاقات العامة اللبنانية الأصل إيزابيل التنوري، بالتزامن مع عملها في مجال حماية الممتلكات الثقافية من الاتجار غير المشروع، في منظمة اليونسكو.

وفي التفاصيل، ابتكر الفنانان العارضان بحواسهما الفنية، حدثاً سيأخذ حيزاً مهماً في السياق التاريخي والثقافي لبرج إيفل، في حضور السفيرة الأسترالية لدى اليونسكو ميغان أندرسون، رئيس قسم التوثيق في المنظمة نفسها فاضل دويري، والكثير من الشركات الخاصة والمهندسين المعماريين ورجال الأعمال والصحافيين، ونخبة من الفنانين الفرنسيين والعالميين.

وأعيد استخدام النحاس، وهو المادة الخام الوقائية لبرج إيفل، وقد استخرجت هذه المادة من السقف القديم لمطعم "Madame Brasserie" لصناعة المنحوتات الحديدية.

وقد نجح الفنانان المتمرسان في إحداث عهد جديد لبرج إيفل. قد يمهد ذلك الطريق للفنانين المستقبليين في فرنسا عبر منحهم الفرصة لإظهار أحدث ابتكاراتهم.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.