"CANNES" ينطلق بمشاركة وجوه سينمائية

02 : 00

تجمع انطلاقة الدورة الخامسة والسبعين لمهرجان "كان" السينمائي أبرز الوجوه السينمائية، ويشهد الحدث الذي يقام في ظل أجواء الحرب في أوكرانيا حضور كوكبة من النجوم من بينهم الممثلان مادس ميكلسن وتوم كروز، ويشمل برنامجه أفلاماً لمخرجين حفروا أسماءهم في تاريخ السينما كديفيد كروننبرغ وجيمس غراي.

وتشهد السجادة الحمراء هذه السنة مرور مجموعة من النجوم من بينهم توم كروز المشارك عن فيلم "Top Gun" الجديد، والممثلان إدريس إلبا وتيلدا سوينتن عن شريط للمخرج جورج ميلر، وليا سيدو وفيغو مورتنسن عن فيلم أخرجه ديفيد كروننبرغ، وأوستن باتلر الذي سيتولى بطولة فيلم "Elvis" المنتظر عن سيرة المغني إلفيس بريسلي للمخرج باز لورمان.

ويشارك في المهرجان كذلك الممثل فورست ويتيكر الحائز جائزة أفضل أداء في مهرجان "كان" سنة 1988 بفضل دوره في شخصية عازف الجاز تشارلي باركر في فيلم "Bird" لكلينت إيستوود، ومن المقرر أن يحصل هذه السنة على سعفة ذهبية فخرية.

وتتولى الممثلة فيرجيني إيفيرا تقديم حفلة الافتتاح المرتقبة مساء. ويشارك في المهرجان فيلم "Final Cut" الكوميدي عن الزومبي للمخرج ميشال أزانافيسوس الحائز أوسكاراً عن فيلم "THE ARTIST".

ويتنافس 21 فيلماً لنيل السعفة الذهبية التي حصلت عليها السنة الماضية الفرنسية جوليا دوكورنو عن فيلمها "The Titan"، لتصبح ثاني مخرجة تنال هذه المكافأة في المهرجان على الإطلاق.

ويشارك في دورة هذه السنة جيلان من المخرجين الأوكرانيين: سيرغي لوزنيتسا عن فيلمه "The Natural History of Destruction" الذي يتناول تدمير المدن الألمانية بقذائف الحلفاء في الحرب العالمية الثانية، والشاب مكسيم ناكونشني عن فيلم "Butterfly Vision".

ومن المرتقب أن يستقبل مهرجان "كان" للمرة الأولى كيريل سيريبرينكوف الذي أصبح رمزاً للفنانين الروس المناهضين للنظام، وسُمح له أخيراً بمغادرة روسيا بعد حظر سفر مثير للجدل. 


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.