خفايا

02 : 00

اعتبر مقرب سابق من قصر بعبدا أن التعرض للمواطن الذي اعترض رئيس الجمهورية في حارة حريك خلال اقتراعه لا يخرج عن الطريقة التي كان يتعاطى بها عهد الوصاية مع المعارضين له أيام الرئيسين الياس الهراوي وأميل لحود.

ظهر أن تدني نسبة الإقتراع في المناطق الشيعية لم يعكس تجاوباً مع محاولات الحشد والتجييش التي قادها «حزب الله» بشخص أمينه العام السيد حسن نصرالله، وبدا أن الإعتراض الشيعي كان بالإمتناع عن تلبية ما أراده الحزب وفي وقت كان يتم الرهان على الإعتراض السني وحده.

قالت مصادر متابعة إن رئيس الجمهورية ميشال عون فقد آخر فرصة ليكون رئيساً فعلياً وحاكماً حكماً من خلال تدخله في العملية الإنتخابية في رسالته ليلة ما قبل الإنتخابات وفي ما قاله يوم الإنتخابات، وسخرت من اعتباره أنه رسم خريطة الطريق لمن سيخلفه.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.