الدفاع الروسية تعلن استسلام 265 جندياً أوكرانياً في آزوفستال

14 : 53

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن 265 جندياً أوكرانياً، بينهم عشرات الجرحى، استسلموا في مصنع آزوفستال للصلب، آخر جيب للمقاومة الأوكرانية في مدينة ماريوبول.

وقالت الوزارة "على مدى الساعات الـ24 الماضية، ألقى 265 مسلحاً أسلحتهم واستسلموا، بينهم 51 ممن أصيبوا بجروح بالغة".

وأوضحت أن "جميع الذين يحتاجون إلى عناية طبية نقلوا إلى مستشفى نوفوازوفسك" في مناطق سيطرة الانفصاليين الموالين لروسيا.

ولم تذكر الوزارة أي عملية تبادل اسرى محتملة، خلافا لأوكرانيا.

ورفض المتحدث باسم الكرملين ردا على أسئلة خلال إحاطة عبر الهاتف مع صحافيين، أن يوضح ما إذا كان الجنود الأوكرانيون يعتبرون أسرى حرب أو مجرمي حرب، في وقت تتهم موسكو العديد من العسكريين الأوكرانيين وخصوصا عناصر كتيبة آزوف التي قاتلت في ماريوبول، بالانتماء إلى "عصابات مسلحة من النازيين الجدد".

وقال دميتري بيسكوف "أذكّر بتصريح بوتين، سيعاملون طبقا للقانون الدولي".

من جهته، كتب رئيس مجلس النواب فياتشيسلاف فولودين على حسابه على تلغرام أن "المجرمين النازيين يجب ألا يكونوا موضع تبادل أسرى"، بدون أن يذكر تحديدا ماريوبول.

وتابع "في ما يتعلق بالنازيين، يجب ألا يتغير موقفنا: إنهم مجرمو حرب وعلينا بذل كل ما بوسعنا لإحالتهم على القضاء".



يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.