روسيا تطرد دبلوماسيَين وتنسحب من مجلس دول بحر البلطيق

15 : 26

أعلنت وزارة الخارجية الروسية الثلاثاء طرد دبلوماسيَين فنلنديَين من روسيا ردا على إجراء مماثل اتخذته هلسنكي، والانسحاب من أحد منتديات دول البلطيق، على خلفية التوترات بسبب الهجوم الروسي على أوكرانيا.

واستدعى السفير الفنلندي إلى السفارة الثلاثاء، وفق بيان صادر عن الخارجية الروسية. وخلال هذه المقابلة "احتجت وزارة الخارجية الروسية بشدة" على طرد موظفَين في السفارة الروسية في فنلندا.

وأضافت الوزارة أنه "تم إبلاغ السفير بأنه ردا على الخطوة التي اتخذتها السلطات الفنلندية، قرر الجانب الروسي حظر إقامة موظفَين في السفارة الفنلندية".

وأثار الهجوم الذي تشنه روسيا في أوكرانيا منذ 24 شباط موجة من الإدانات الدولية وأدى إلى فرض عقوبات ترافقت مع طرد الدول الغربية مئات الدبلوماسيين الروس.

كذلك، أعلنت وزارة الخارجية في بيان أنها قررت مغادرة مجلس دول بحر البلطيق، معتبرة أن الدول الغربية "احتكرت هذا المجلس خدمة لأهدافها الظرفية" وذلك "على حساب روسيا".

وأسس هذا المجلس الذي يتخذ في ستوكهولم مقرا، بمبادرة من الدنمارك وألمانيا في نهاية الحرب الباردة من أجل تعزيز الاستقرار والأمن فضلا عن التعاون الاقتصادي في كل أنحاء منطقة بحر البلطيق.

وكتبت وزارة الخارجية الروسية "نحن نعتبر وجود بلادنا في هذا المجلس غير مناسب ويأتي بنتائج عكسية" مشيرة إلى أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أبلغ نظراءه بأن بلاده ستغادر هذه الهيئة.

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.