قتلى بضربة روسية على قرية تضمّ معسكراً كبيراً في أوكرانيا

18 : 24

قُتل 8 أشخاص وأصيب 12 آخرون الثلثاء، بقصف روسي على قرية ديسنا الأوكرانية الواقعة شمال كييف التي تضمّ معسكر تدريب، وفق ما أكّد عمّال إغاثة محليون.

وأفاد المتحدث باسم الفرع الإقليمي للجهاز الحكومي لحالات الطوارئ، أولكسندر إيفتشينكو، بسقوط "ثمانية قتلى و 12 جريحاً"، جرّاء الضربة التي استهدفت القرية الواقعة على بعد 60 كيلومتراً من العاصمة الأوكرانية في منطقة تشيرنيغيف.

في الصباح، أبلغ حاكم المنطقة فياتشسلاف تشاوس عبر تلغرام عن قتلى وجرحى "بضربات صاروخية" روسية على ديسنا.

وأضاف تشاوس، الذي تعرّضت منطقته جزئياً لقصف القوات الروسية في بداية الحرب قبل تراجعها أنّ "الحرب لم تنته، الحرب لم تغادر المنطقة، الحرب لم تغادر مدننا".

طال هجوم روسي آخر صباح الثلثاء، قاعدة عسكرية أوكرانية في منطقة لفيف تقع على بعد 15 كيلومتراً فقط من الحدود مع بولندا، بحسب حاكم منطقة لفيف مكسيم كوزيتسكي.

وأوضحت وزارة الدفاع الروسية من جهتها أن صواريخ "كاليبر بحر- أرض" أصابت محطة ستاريتشي القريبة من هذه القاعدة في منطقة يافوريف، ما أدى إلى "تحييد جنود احتياط يتلقون التدريب" و"أسلحة ومعدات عسكرية أجنبية من الولايات المتحدة والدول الأوروبية كان من المقرر إرسالها إلى دونباس".

كذلك أكد الضربة على ديسنا وعلى معسكر تدريب آخر في أوختيركا في منطقة سومي.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.