روسيا تُهدّد بـ"صواريخ الشيطان" مجدداً

16 : 38

في تهديد روسي جديد للغرب، قال رئيس وكالة الفضاء الروسية إن بلاده سيكون لديها عما قريب 50 صاروخاً نووياً جديداً، في ترسانة تستطيع تحويل الأعداء كافة إلى "حفر نشطة إشعاعيا"، بحسب تعبيره.

وتابع دميتري روغوزين الذي يرأس وكالة "روس كوسموس" ويوصف بالمقرب جدّاً من الرئيس فلاديمير بوتين، إن العشرات من صواريخ "سرمات 2" الجديدة سيجري نشرها بحلول الخريف المقبل من أجل "ردع أعداء روسيا".

ويعادل طول هذه الصواريخ الروسية التي توصف في الغرب بـ"الشيطان"، بناية من 14 طابقاً، بينما يصل وزنها إلى 208 أطنان.


ويأتي التلويح الروسي الجديد بصواريخ "الشيطان" والحرب النووية، وسط توتر غير مسبوق منذ عقود بين موسكو والغرب، على خلفية إطلاق روسيا عمليات عسكرية في أوكرانيا.

وتقدم الدول الغربية، وعلى رأسها الولايات المتحدة، دعماً عسكرياً سخيّاً لأوكرانيا منذ أشهر، رغم إحجامها عن التدخل مباشرة في الحرب التي بدأت في 24 من شباط الماضي.

واستطرد روغوزين أنه لا يتبقى لمن وصفهم بـ"المعتدين" إزاء هذه القوة سوى "أن يتحدثوا بلباقة مع روسيا"، في إشارة إلى الخصوم الغربيين.

وفي مسعى لإظهار قوة صواريخ "سرمات"، عرض المسؤول الروسي صورا لحفرة بعمق 7.9 أمتار وعرض 20 متراً، عندما جرى القصف تجريبياً بالصاروخ من دون رأس حربي.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.