واشنطن: ما سينتج عن الانتخابات اللبنانية مهم

20 : 56


أصدرت وزارة الخارجية الأميركية بياناً عن الانتخابات البرلمانية ‏رحّبت فيه بإجرائها، لكنها لم تشر إلى نتيجة الانتخابات حيث كسب ‏المستقلون الكثير من المقاعد، حيث شدد المتحدث باسم الخارجية ‏الأميركية نيد برايس على ضرورة تشكيل حكومة لبنانية "كفؤة ‏وملتزمة بالعمل الصعب لإعادة بناء الثقة لدى اللبنانيين والأسرة ‏الدولية".‏

وشددت مصادر حكومية أميركية قناة "العربية"، على أن "الولايات ‏المتحدة سعيدة بإجراء الانتخابات، وعدم وقوع أي أحداث أمنية، إلا ‏أنها تطرقت إلى وجود بعض الملاحظات على العملية الانتخابية"، ‏مؤكدة أن "اللبنانيين يريدون حكومة قادرة على حل مشاكلهم، ‏ونتائج الانتخابات خطوة جيدة وما سيأتي أو ينتج عنها مهم، ‏والإدارة الأميركية ستدعم الحكومة اللبنانية في مواجهة التحديات ‏المطروحة عليها بما في ذلك الاتفاق مع صندوق النقد الدولي"‏‎.‎

وتابعت: "اللبنانيون هم من يقررون الانتخابات وكيف يدلون ‏بأصواتهم".‏

وأكدت المصادر أن موقف واشنطن من حزب الله لم يتغير، فهو ‏موضوع على لائحة الإرهاب، ومصنّف ضمن لائحة "التنظيمات ‏الإرهابية الأجنبية"، كما أنه يقوم بنشاطات "إشكالية" ويسبب ‏اضطرابات في لبنان والمنطقة، وهو مدعوم من إيران.‏

وأوضح متحدث باسم وزارة الخارجية في تصريح لـ "العربية"، ‏‏"أننا قلقون جدا من أزمة الطاقة وتأثيرها على الاستقرار في دولة ‏لبنان، وحكومة الولايات المتحدة تنتظر من الأطراف الاتفاقيات ‏النهائية وشروط تمويلها لضمان أن مشاريع الطاقة تتطابق مع ‏سياسة الولايات المتحدة وأنها تأخذ بعين الاعتبار القلق من مسألة ‏العقوبات".‏

وأكدت المصدر أن "تقدّماً ما تحقق في هذه القضية، والمطلوب هو ‏معالجة الوضع الإنساني في لبنان من دون المسّ بمسألة العقوبات ‏على سوريا، وأن متابعة الولايات المتحدة وباقي الجهات مثل مصر ‏والأردن العمل من خلف الستارة لا يجب أن يعني على الإطلاق العمل ‏للتهرّب من العقوبات".‏ 

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.