السفير التركيّ زار البعريني.. وهذا ما دار بينهُما

18 : 26

زار السفير التركي علي بريش أولوسوي، يرافقه منسق منظمة "التيكا" أورهان أيدن والسكريتير الثاني في المنظمة يغيتهان أوزدن، النائب وليد البعريني في فنيدق القموعة، في حضور النواب: محمد سليمان، سجيع عطية وأحمد رستم، مدير مستشفى حلبا الحكومي الدكتور محمد خضرين.


وخلال اللقاء، تمت مناقشة "سبل دعم المستشفى الحكومي، لا سيما مركز غسيل الكلى وحديثي الولادة".


البعريني

تحدث البعريني عن "الغابات التي تنتشر في المنطقة، وأبرز الأزمات التي يعانيها لبنان في القطاعات بمعظمها".

وتطرق إلى "ضعف إمكانات مراكز الدفاع المدني، وضرورة تزويدها بمضخات وآليات لمنع نشوب حرائق"، متمنياً "دعم المزارعين بالطاقة الشمسية كي يستطيعوا ري محاصيلهم الزراعية".


أولوسوي

من جهته، أشار أولوسوي إلى أن "التيكا تخطط لمشاريع عدة من شأنها تعزيز الأوضاع الاقتصادية وتحسينها، عبر دراسات مقدمة من جهات لبنانية"، لافتاً إلى أن "التيكا ستدرسها في أنقرة ليعاد في ما بعد إلى تقديم الدعم في لبنان".


وأضاف: "لبنان يمر بأزمة اقتصادية صعبة ونحاول كدولة تركية العمل على تخفيف هذه المعاناة عبر مساعدات غذائية وطبية منوعة".


وتطرق إلى "زيارة رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي إلى تركيا أخيراً"، واصفاً إياها بـ"المهمّة جداً"، وقال: "استطعنا مساعدة الوفد بالعديد من المطالب التي تم طرحها".



وأمل أن "يتم ترسيم الحدود وأن يستطيع لبنان الاستفادة من هذه الثروات النفطيّة".


وهنّأ "النواب المنتخبين"، شاكراً لبعريني اهتمامه ورسالته المسبقة التي كان وجّهها للسفارة.

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.