تصريح راغب علامة... هجومٌ ودفاع وكلاب

02 : 00

ما زالت قضية التصريح الذي قام به الفنان راغب علامة أثناء لقاء تلفزيوني سئل فيه عن حقيقة حصوله على الجنسيّة الإماراتيّة تتفاعل في الاوساط الفنية والاجتماعية، مع تعرّض النجم لحملة شرسة على مواقع التواصل الاجتماعي مندّدة بما قاله بأنّ الشيخ محمد بن زايد هو رئيس دولته واصفاً إيّاه بالـ«المتطور والعظيم»، ومشدداً وبأنّ القيادة الإماراتية تمثله وليس القيادات في لبنان.





وكان علامة غرّد قبل بضعة أيام متغنياً بلبنان الذي اعتبره نعمة من الرب صاباً جام غضبه على القيادات التي دمّرته، معتبراً ان القيادات التي سرقت أموال الناس وهجرت الشباب وحرمت الناس من الكهرباء هي عدوّة ولا تمثله.





وكان البعض اعتبر أنّ تصريح علامة بانتمائه إلى الإمارات وتبرّؤه من وطنه لبنان لا يصبّ إلا في خانة التملّق، خصوصاً أنه مقرّب من قيادات سياسية أساسية في لبنان وذهب البعض الى نشر صور للفنان مع سعد الحريري وغيره من السياسيين، فيما انبرى البعض الآخر مدافعاً عن الفنان خصوصاً أنه وضع الاصبع على الجرح ناقلاً واقعاً مريراً هي الحقيقة بعينها. ومن ابرز المدافعين الممثلة كارين رزق الله التي علّقت في تغريدة بقولها: "الفنان اللي مرتاح وعم يشتغل ما إلو مصلحة يحكي الصراحة لأن بيزعّل الناس منو. فلما بيحكي وبينتقد لازم تشكروه عصراحتو وتحترموه لأن وطنيتو عم تغلب مصالحو الشخصية! راغب علامة اكتر وطنية من كل حكّام لبنان". وسرعان ما عقب علامة على كلامها فردّ قائلاً: "بالنسبة للنفايات البشرية اذا ظهروا عندك اطرديهم ببلوك ورح يعملوا حسابات وهمية جديدة حتى يلحقوكي متل الكلاب. هيك تعودوا يعيشوا "كلاب عند زعمائهم اللي حارمينهم نعمة الحياة"، مبسوطين بدون ابسط مقومات الحياة".





بدوره شارك الفنان ​رامي عياش​ في النقاش الدائربمنشور تحدث فيه عن لبنان وحبه الكبير للعاصمة بيروت، مستخدماً مطلع أغنية ​راغب "يا حبيبتنا بيروت"، بتوجيهه رسالةً إليه قوامها:"يا حبيبتنا بيروت شو صاير بالدني. حتى لو بخونك التعبير بس الحب اللي بقلبك لبلدك ما بيتخبى".





وردّ علامة على عياش معيداً التأكيد على موقفه النابع عن قناعة تامة معتبراً أنّ تعبيره لم يخنه إطلاقاً معلقاً: "عزيزي رامي بشكرك. واتمنى ان كل اصدقائنا الفنانين ما يسكتوا عن اللي صاير ببلدنا وما يخافوا من كلمة الحق. لكن للتوضيح : انا ما خانني التعبير لا بل اللي بقلبي اكتر من هيك بكتير وما قلت كل اللي بقلبي خصوصًا بعد الدمار اللي عم نشوفه ببلدنا الجريح بسبب الفساد السياسي!".