واشنطن تعتزم تعزيز وجودها العسكريّ في أوروبا

21 : 29

قال مستشار الأمن القوميّ الأميركي، جيك سوليفان، إن واشنطن ستعلن الأربعاء أثناء قمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) في إسبانيا، عن "تعهدات عسكرية طويلة الأمد" في أوروبا، خصوصاً في شرق القارة.


وجاءت تصريحات سوليفان للصحافيين، الثلثاء، بينما كان على متن طائرة الرئاسة الأميركية "إير فورس وان" المتجهة إلى مدريد، حيث ستنعقد قمة حلف "الناتو".


وقال سوليفان إن واشنطن ستكشف "عن إعلانات محددة بشأن "تعهدات عسكرية جديدة طويلة الأمد على الأرض وفي البحر وفي الجو" في أوروبا، خصوصًا في شرق القارة.


وأضاف أن عددًا من الدول" في الحلف سوف تعد بزيادة مساهمتها في المجال الدفاعي للجناح الشرقي".


ومنذ اندلاع الحرب الروسية الأوكرانية في 24 شباط، تزايدت المخاوف الغربية من امتداد الحرب إليها، وعملت على رفع مستوى استعدادها العسكري.


وكان أحدث هذه الإجراءات الغربية، ما كشف عنه أمين عام حلف "الناتو" ينس ستولتنبرغ، الاثنين، أن دول الحلف ستزيد القوات العالية التأهب إلى "أكثر من 300 ألف جندي"، وذلك بعدما كانت بحدود 40 ألفاً فقط.


وذكرت تقارير إخبارية أن لدى الولايات المتحدة أكثر من 100 ألف جندي أميركي في أوروبا، متوقعة الحفاظ على هذا العدد في المستقبل المنظور، وسط توقعات بزيادة العدد في حال حدوث أي تغييرات في البيئة الأمنية هناك.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.