الإكوادور: إتفاق بين الحكومة والمحتجّين

02 : 00

توصّلت الحكومة وقادة التظاهرات التي يُنظّمها السكان الأصليون منذ أكثر من أسبوعَيْن وتخلّلتها أعمال عنف في الإكوادور، إلى اتفاق مساء الخميس لوضع حدّ للحركة الاحتجاجية على غلاء المعيشة التي تشلّ جزءاً من البلاد. وأتى الإتفاق برعاية الكنيسة الكاثوليكية وينصّ على خفض أسعار المحروقات 15 سنتاً من الدولار، وهو من المطالب الرئيسية للمحتجّين وغالبيّتهم من المزارعين الذين يُقيمون في جبال الأنديز ومنطقة الأمازون في البلاد. وقال رئيس اتحاد الشعوب الأصلية (كوني)، رأس حربة التظاهرات، ليونيداس إيسا: "سنوقف تحرّكنا"، فيما غرّد الرئيس المحافظ غييرمو لاسو: "بلغنا الهدف السامي الذي نتطلّع إليه جميعاً، أي السلام في بلدنا. إنتهى الإضراب". وكان المحتجّون يُطالبون منذ بداية تحرّكهم بتخفيض قدره 40 سنتاً.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.