بيونغ يانغ تُهاجم التعاون العسكري بين واشنطن وسيول وطوكيو

02 : 00

إنتقدت كوريا الشمالية أمس الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية واليابان لضغطها من أجل تعزيز تعاونها العسكري الثلاثي الذي يستهدف بيونغ يانغ، محذّرةً من أن هذه الخطوة تُثير دعوات عاجلة للبلاد إلى تعزيز قدرتها العسكرية.

ومن دون أن توضح كيفية تعزيز قدرتها العسكرية، ذكرت وزارة الخارجية الكورية الشمالية في بيان أن "الوضع السائد يتطلّب بشكل أكثر إلحاحاً بناء دفاع البلاد للتعامل بفعالية مع التدهور السريع للبيئة الأمنية لشبه الجزيرة الكورية وبقية العالم".

وأثار البيان مسألة الاجتماع الثلاثي الذي عُقِدَ بين زعماء الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية واليابان على هامش قمة الناتو الأسبوع الماضي، حيث أكدوا ضرورة تعزيز تعاونهم للتعامل مع التهديدات النووية لكوريا الشمالية.

وجاء في البيان الكوري الشمالي أن "الرؤساء التنفيذيين للولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية بحثوا سُبل مواجهة (كوريا الشمالية) وناقشوا الإجراءات العسكرية المضادة الخطرة ضدّها، بما في ذلك إطلاق مناورات عسكرية ثلاثية مشتركة".

وخلال الاجتماع الثلاثي الأخير، أبدى الرئيس الأميركي جو بايدن قلقه في شأن استمرار بيونغ يانغ في تجارب الصواريخ الباليستية والخطط الواضحة لإجراء تجربة نووية.

كما شدّد رئيس كوريا الجنوبية يون سوك يول على أن أهمّية التعاون الثلاثي تنامت في مواجهة البرنامج النووي الكوري الشمالي المتقدّم، في حين اعتبر رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا أن التدريبات المشتركة المضادة للصواريخ ستكون مهمّة لردع التهديدات الكورية الشمالية.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.