إسبانيا تُعيد الكرة إلى ملعب المغرب

02 : 00

رأى رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز خلال مقابلة مع صحيفة "إل باييس" اليومية أمس أن مسألة انتهاك حقوق الإنسان في حوادث مليلية التي راح ضحيّتها حوالى 30 مهاجراً أفريقيّاً كانوا يُحاولون الدخول عنوة إلى الجيب الإسباني في 24 حزيران، يجب أن تُثار في الرباط. وردّاً على سؤال في هذا الشأن، اعتبر سانشيز أن "حكومة المغرب هي من عليها الإجابة عن هذا السؤال"، مشيراً إلى أنّه "يجب أن نتحدّث عمّا نفعله في إسبانيا". لكنّه تدارك تعليقاته بإقراره بـ"الجهود التي يبذلها المغرب الذي يُعاني ضغوط الهجرة للدفاع عن حدود ليست حدوده بل حدود إسبانيا"، متحدّثاً عن ضرورة إظهار "التضامن" مع المغرب من جانب إسبانيا وأوروبا.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.