إتهام أممي لـ"طالبان" بانتهاكات لحقوق الإنسان

02 : 00

بوتزيل متحدّثاً خلال مؤتمر صحافي في كابول أمس (أ ف ب)

إتهمت الأمم المتحدة أمس حركة «طالبان» بارتكاب مئات الإنتهاكات لحقوق الإنسان في أفغانستان منذ استيلائها على السلطة العام الماضي، من بينها إعدامات بلا محاكمة وتعذيب.

وقال رئيس بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان بالإنابة ماركوس بوتزيل خلال مؤتمر صحافي في كابول: «لا شك في أن نتائج تقريرنا خطرة للغاية». ووثّق التقرير 160 اتهاماً بالقتل خارج نطاق القانون و56 حالة تعذيب وسوء معاملة وأكثر من 170 من الاعتقالات أو التوقيفات التعسفية التي استهدفت مسؤولين حكوميين سابقين وأعضاء في قوات الأمن الوطني منذ آب الماضي.

ومن أكثر أساليب التعذيب استخداماً، الركل واللكم والصفع والضرب بالكابلات والأنابيب واستخدام أجهزة الصدم الكهربائي. ووثق التقرير أيضاً أكثر من 200 من العقوبات القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة، بما في ذلك ضرب أصحاب متاجر لعدم ذهابهم إلى المساجد، وأكثر من 100 حالة استخدام مفرط للقوّة.

ووثق التقرير كذلك 87 حالة عنف ضدّ النساء والفتيات، من بينها قتل واغتصاب وانتحار وتزويج قسري وزواج أطفال وضرب واعتداءات وجريمتَيْ شرف، مشيراً إلى عدم تسجيل أي من تلك الحالات لدى القضاء رسميّاً. ومن بين الحالات التي رصدها التقرير، رجم رجل وإمرأة حتّى الموت بتهمة إقامة علاقة جنسية.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.