معوّض عن وزير البيئة: أثبت أنه خاضع لشبكة الزبائنية السياسية بامتياز

11 : 45

علّق النائب ميشال معوض على قرار وزير البيئة في حكومة تصريف الأعمال ناصر ياسين تعيين لجنة لمحمية حرج اهدن، قائلًا: “كنّا قد ظننا لوهلة أن وجود وزير “تكنوقراط” على رأس وزارة البيئة سيحميها من التدخلات السياسية، ولكن وزير البيئة د. ناصر ياسين أتى ليبرهن العكس، ويثبت أنه خاضع لتوجيهات من عيّنه ولشبكة الزبائنية السياسية بامتياز، وتجلّى ذلك بقراره تعيين لجنة جديدة لمحمية حرج اهدن الطبيعية بعد ٣ سنوات من الانتظار يرسّخ منطق التبعية السياسية والزبائنية والفساد”.



وأشار في بيان الى أنه رغم الفساد القائم في ادارة المحمية والذي ظهر علناً في الاسابيع الماضية على الكثير من صفحات مواقع التواصل الاجتماعي بفعل الخلافات وتبادل الاتهامات داخل فريق عملها، ورغم كمّ المخالفات التي تُرتكب في نطاق الحرج والتي تغطيها البلدية ومن وراءها، ورغم التواصل مع الوزير اكثر من مرة لمطالبته بتعيين لجنة خارج منطق المحاصصة والزبائنية، لجنة كفاءات، مستقلة، قادرة على تطوير المحمية، وعلى المراقبة الادارية والمالية، ووضع حد للفساد المستشري، أصرّ الوزير على تعيين لجنة لا تراعي المعايير أعلاه، وتضرب بعرض الحائط التمثيل الشعبي الزغرتاوي الذي تجلّى في الانتخابات النيابية الأخيرة.


وعبّر معوض عن رفضه لهذا التعيين الذّي يكرّس نهج الفساد والزبائنية، محمّلاً الوزير مسؤولية مباشرة في ترسيخه.


وأعلن معوّض تعليق مشاركة مؤسسة رينه معوض الممثلة بالسيد أنطونيو معوض في اللجنة طالما لم يتم تصحيح القرار، مؤكداً الاستمرار في مواجهة الفساد في إدارة المحمية والثروة الحرجية التي تشكل قلب اهدن الحيوي وركيزة السياحة الريفية في المنطقة.



يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.