ياغي أول في انتخابات نقابة أطباء الأسنان
قويق فائزاً بـ"تعهد" للمعالجين الفيزيائيين

02 : 00

نتائج إنتخابات المعالجين الفيزيائيين

تمكن المرشح المدعوم من الحراك الشعبي، الدكتور علي ياغي، من الفوز في عضوية مجلس نقابة أطباء الأسنان وحصل على أكبر عدد من الأصوات. وبعد إعلان ياغي الفائز الأوّل بـ 635 صوتاً، علا في القاعة هتاف أطباء أسنان "ثورة ثورة..." محتفلين بالنتيجة. وتفوق ياغي بذلك على مرشحي الأحزاب ولا سيما "التيار الوطني الحر" و"حزب الله" ومجموعة خريجي الاتحاد السوفياتي، على الرغم من فوز مرشح "حزب الله" علي عثمان بالمقعد الثاني لعضوية مجلس النقابة، بـ467 صوتاً، وفوز التحالف بثلاثة أعضاء في مجلس صندوق التعاضد، كما عُلم أن "القوات اللبنانية" دعمت ياغي في انتخابات النقابة.

أما في نقابة المعالجين الفيزيائيين، وفي حين أعلن "الوطني الحر" فوز مرشحه، إيلي قويق، بمنصب نقيب المعالجين الفيزيائيين. كشفت معلومات أن قويق فاز عن لائحة "يداً بيد من أجل الغد" بالتزكية بعد انسحاب المرشح المنافس رولان شهوان. وأشارت الى أن لائحة النقيب دعمت من كل الأطراف، ولم تأخذ طابعاً حزبياً، وانما اتخذت صفة نقابية، مؤكدة أن انتخاب قويق جرى بالاتفاق معه وبعد توقيعه على وثيقة تتضمن برنامجاً نقابياً. وعمل نقابيون على نشر نسخة عن الوثيقة التي قالوا إنهم انتخبوا قويق على أساسها. وبدا لافتاً سقوط مرشح "حزب الله" حسام ياسين، مقابل فوز المرشحة المستقلة جنين مطر. وجاءت نتائج الأصوات متقاربة جداً بين الفائزين والخاسرين في انتخابات العضوية، وبلغ الفارق في عدد الأصوات التي نالها النقيب وتلك التي نالها أول الخاسرين 14 صوتاً.

وفي نقابة الصيادلة فاز مرشح "تيار المستقبل" مروان سعد بعضوية صندوق التقاعد، وحلّ أول بـ 407 أصوات من أصل 571 صوتاً. كما فاز مرشح القوات اللبنانية نديم أبو فاضل ومرشح حزب الله عباس بلوق بعضوية المجلس التأديبي، بعدما سجل انسحاب مرشحي التيار الوطني الحرّ عن مجلسي التأديب وصندوق التقاعد. وفاز مرشح حزب الله محمد جحجاح في عضوية مجلس نقابة الصيادلة.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.