5 تشرين الأول 2022

تقاطعت المعلومات حول أرجحية عدم صدور مرسوم تجنيس جديد في عهد الرئيس ميشال عون، رغم إصرار رئيس «التيار الوطني الحر» عليه مقابل رفض وزير الداخلية إمراره وذلك بعد الضجة التي أثيرت حوله والفضائح التي تفوح منه.

يردد بعض أهالي ضحايا المرفأ أن جهازا امنيا اصطحب الموقوف بدري ضاهر مرات عدة للعشاء في منزله.

لوحظ أن عدداً من المطلعين على موضوع ترسيم الحدود البحرية اعتبروا أنه كان من الضروري بالنسبة إلى السلطة دفن الخط 29 للذهاب نحو التفاهم الحاصل الذي يسوق له «حزب الله» وكأنه انتصار، بينما تخلى لبنان فيه عن حقوق كثيرة من البر والبحر يتمّ التعتيم عليها.


4 تشرين الأول 2022

لاحظت مصادر متابعة أن تسريب نص ورقة هوكشتاين بدأ من أوساط قريبة من «حزب الله» مع إشاعة أجواء تتحدث عن الإنتصار الذي حققه لبنان قبل أن تعرض الورقة في اجتماعي بعبدا مع رئيس الجمهورية مع التذكير أنها سلمت فقط إلى رئيس الجمهورية ورئيسي مجلس النواب والحكومة.

توقفت مراجع سياسية عند الحديث عن أن اللجنة الفنية هي التي ستوقع الإتفاق مع الجانب الإسرائيلي وليس رئيس الجمهورية أو الحكومة حتى لا يعد معاهدة أو اتفاقية بين لبنان وإسرائيل، واعتبرت أن التوقيع في النهاية سيكون باسم الدولة اللبنانية والإتفاق سيلزمها أيّاً يكن من وقع عليه.

بينما لا يذهب الموظفون إلى أعمالهم ولا يتقاضون رواتبهم أو المساعدات الملحقة بها تم تلزيم ورشة لجلي البلاط في وزارة الصناعة.


3 تشرين الأول 2022

ترددت معلومات تقول إن النائب ملحم خلف كان له الدور الأساسي في جلسة انتخاب رئيس الجمهورية في إقناع زملائه التغييريين بالتصويت لسليم إدّه ونجح، لكنه في المقابل فشل في إقناع إدّه بخوض المعركة الرئاسية.

إعتبرت أوساط سياسية أن دعوة السيد حسن نصرالله للإتفاق على رئيس للجمهورية لا تشكل تحدياً وإعلاناً غير مباشر لعدم التمسك بترشيح سليمان فرنجية أو جبران باسيل واعتبار طرح اسميهما بمثابة مناورة مقابل مناورة.

رأت مصادر مراقبة أن اتفاق ترسيم الحدود البحرية ليس اتفاقاً عادياً وهو يرقى إلى مرتبة الإتفاق الأمني والسياسي الذي يخفي قبولاً بتطبيع الوضع القائم، خصوصاً في حال الموافقة على خط الطفافات الذي يجعل لبنان يتخلى عن منطقة أمنية بحرية يفترض أن تكون تحت سيادته بحيث لا يمكنه أن يعود لاحقاً للمطالبة بها.


1 تشرين الأول 2022

توقفت مصادر مراقبة عند استقبال قائد الجيش العماد جوزاف عون السفيرة الأميركية مع وفد عسكري رفيع في مكتبه في اليرزة في 29 أيلول الماضي بينما كانت تعقد في مجلس النواب جلسة انتخاب رئيس الجمهورية التي غابا عنها.

تساءلت شخصية سياسية عن سبب تطيير قوى 8 آذار النصاب بعد جلسة انتخاب رئيس الجمهورية في الدورة الأولى على رغم أن قوى المعارضة ما كان بإمكانها أن تتفق على مرشح واحد وتعطيه 65 صوتاً بغياب ستة نواب من صفوفها، واعتبرت أن هذا الأمر مرده إلى أن هذه القوى الممانعة لا يمكن أن تحصل على أكثر من 61 صوتاً.

إعتبر مراقبون أنه لو تم التصويت لسليمان فرنجية لكان حصل على أقل من 40 صوتاً أي أقل من الأصوات التي كان يمكن أن يحصل عليها ميشال معوض، ولذلك تمت تغطية هذا الرقم بالورقة البيضاء.


30 أيلول 2022

قالت شخصية معارضة بعد جلسة انتخاب رئيس الجمهورية أمس إن على القوى السيادية أن تعمل على خطة عملية لمواجهة تطيير النصاب والجلسات بالتنسيق مع القوى الرافضة للمس بالدستور، بدل الإستسلام للفراغ وكأنه صار قدراً لا يلقى أي معارضة وبالتالي إن السكوت عنه لم يعد مقبولاً.

على رغم التداول باسمه كمرشح محتمل للمعارضة لم يسجل أي تصريح أو حضور للنائب السابق صلاح حنين الذي يبقى اسمه مطروحاً للتوافق عليه في حال الدعوة إلى جلسات انتخاب جديدة.

تساءلت أوساط سياسية عمن يقف وراء سؤال نائب رئيس المجلس الياس بو صعب للرئيس بري «هل يفرض الدستور انتخاب ماروني لرئاسة الجمهورية؟».


29 أيلول 2022

في 16 أيلول وقع رئيسا الجمهورية والحكومة على قبول هبة مقدمة من شركة اتحاد المقاولين CCC إلى وزارة الخارجية عبر السفارة اللبنانية في الجمهورية الهلينية (اليونان) وهي بقيمة 540 يورو تقريباً وكناية عن 4 خراطيش حبر للآلة الطابعة بما يوازي 923940 ليرة فقط لا غير. طبعاً على سعر الصرف 1507 ليرات.

عُلم أن أحد المحامين المقرّبين من رئيس «التيار الوطني الحر» والمعروف بوجود ملفات بحقه، يبادر إلى الاتصال بكبار المودعين من لبنانيين وأجانب عارضاً التوكل عنهم لتحصيل ودائعهم من المصارف، مقابل تقاضيه أتعاباً مالية مرتفعة، تبدأ بدفعة مسبقة «فريش دولار» وتنتهي بنسبة تصل إلى 30% من أصل المبلغ المحصّل.

لوحظ غياب أمين عام تيار سياسي عن الواجهة وحتى عن وسائل التواصل الإجتماعي بعدما كان حكي عن خلاف بينه وبين رئيس التيار وتحميله مسؤولية فضائح حصلت في الإنتخابات النيابية.


28 أيلول 2022

قالت مصادر سياسية إن معركة رئاسة الجمهورية لا تُربح بالضربة القاضية بل بالنقاط وأن أول جولة غداً قد تشكل مفاجأة للجميع، وقد تدفع قوى السلطة والممانعة لتطيير النصاب وبالتالي خسارة هذه الجولة وتحمل مسؤولية الفراغ.

نُقل عن أحد النواب التغييريين قوله في عشاء لدى أحد زملائه بعد الإجتماع مع رئيس حزب «القوات اللبنانية» سمير جعجع أنه خرج من اللقاء متأكداً أنه لن يترشح إلى الإنتخابات الرئاسية ومعجباً بتماسك الطرح الذي قدمه.

يعمد بعض اللبنانيين إلى تنزيل عداد توقيت عكسي على هواتفهم لما تبقى من ولاية الرئيس ميشال عون.