Facebook يتراجع بين المراهقين الأميركيين

02 : 00

تراجع ملحوظ لشبكة "فيسبوك"

تبوّأت "يوتيوب" و"تيك توك" صدارة المنصّات الترفيهية الأكثر استقطاباً للمراهقين الأميركيين لسنة 2022 (في ما عدا ألعاب الفيديو)، بينما تراجع عدد مستخدمي "فيسبوك" بين صفوف هذه الفئة العمرية خلال السنوات الأخيرة، وفق ما أظهرت دراسة أجراها مركز "بيو" للأبحاث.

ولوحظ أنّ نسبة الأميركيين الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و17 سنة ويتصفحون "فيسبوك" تراجعت من 71% عام 2015 إلى 32% عام 2022.

أما "تيك توك" فيستخدمه أحياناً 67% من المراهقين في الولايات المتحدة، ويُنافس بقوّة شبكات التواصل الاجتماعية الأخرى التي اضطُرّت إلى اعتماد صيغٍ مشابهةٍ لصيغته القائمة على مقاطع الفيديو القصيرة حتى تواكب ما يثير اهتمام مستخدمي الانترنت الشباب. حيث استحدثت شركة "ميتا" صيغة "Reels" عبر منصّتيها "فيسبوك" و"انستغرام"، في حين أطلقت منصّة "يوتيوب" المملوكة لـ"غوغل" صيغة "Shorts".

وتربّعت "يوتيوب" في الصدارة إذ يستخدمها 95 في المئة من المراهقين الأميركيين، فيما ارتفعت كذلك نسبة مستخدمي "انستغرام" الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و17 سنة من 52 في المئة سنة 2015 إلى 62 في المئة حالياً.

MISS 3