واشنطن تقوم بتجربة صاروخية ناجحة بعد إرجائها مرتين

20 : 47

أعلنت الولايات المتحدة الثلثاء أنها اختبرت بنجاح صاروخاً بالستياً ‏عابراً للقارات من طراز "مينوتمان 3" بعد إرجاء التجربة مرتين ‏حرصاً على عدم زيادة التوتر حول أوكرانيا أولاً، ثم حول تايوان أخيراً.


وأوضح سلاح الجو الأميركي في بيان أن الصاروخ الذي لم يكن ‏مجهزاً برأس حربي أطلق من قاعدة فاندربرغ الجوية في كاليفورنيا ‏في الساعة 00,49 (7,49 ت غ).‏


وعبر الصاروخ القادر على حمل قنبلة نووية نحو 6760 كلم قبل أن ‏يسقط في البحر قرب جزيرة كواجالين في جزر مارشال، بحسب سلاح ‏الجو.‏


وأضاف أن "هذه التجربة تندرج ضمن الأنشطة الروتينية والدورية ‏الرامية إلى الإثبات بأن الردع النووي الأميركي آمن وموثوق وفعال ‏بوجه تهديدات القرن الواحد والعشرين، وإلى طمأنة حلفائنا".‏


وأشار سلاح الجو إلى أنه "تم حتى الآن إجراء أكثر من 300 تجربة ‏من هذا النوع، والتجربة الأخيرة غير ناجمة عن الأحداث الحاصلة ‏في العالم".‏


وكانت التجربة الصاروخية مقررة بالأساس في آذار، لكن واشنطن ‏أرجأتها مرّة أولى إثر الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 شباط، خشية ‏أن تستخدم موسكو هذه التجربة الروتينية ذريعة لتوسيع النزاع إلى ‏بلدان أخرى.‏

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.